انتشال حطام سفينة غارقة تعود إلى أسرة تشينج الإمبراطورية في شانغهاي

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

جرى صباح اليوم الاثنين، انتشال حطام سفينة عتيقة يرجع تاريخها إلى عهد الإمبراطور تونجتشي (خلال الفترة من عام 1862 وحتى عام 1875) من أسرة تشينج الإمبراطورية، من المياه التابعة لبلدية شانغهاي شرقي الصين.

وأفادت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) بأن عملية انتشال حطام السفينة "اليانجتسي رقم 2"، وهو واحد من أكبر حطام السفن الخشبية التي اكتشفت تحت سطح المياه في الصين حتى الآن وأفضلها حفظا، جرى في وقت مبكر من صباح اليوم.

وسيقدم هذا الإنجاز لمحة مفيدة عن تكنولوجيا بناء السفن في عهد أسرة تشينج.

وكان قد تم اكتشاف السفينة الغارقة في عام 2015، أثناء مسح رئيسي جرى تحت المياه، وهو الامر الذي اعتبر علامة فارقة في الجهود التي تبذلها الصين للبحوث الأثرية تحت سطح المياه.

وبحسب التحقيقات الأثرية، فإن طول السفينة يبلغ نحو 38.1 متر، وعرضها 9.9 متر، وكانت تحتوي على 31 عربة وتنقل على متنها قطعا أثرية ثقافية رائعة من الخزف المصنوع في بلدة جينجدهتشن، "عاصمة الخزف" ذات الشهرة العالمية في مقاطعة جيانجشي بشرق الصين.

كما اكتشفت قطع أثرية مثل الفخار الطيني الأرجواني، ومواد بناء في حطام السفينة وحولها. ويعتقد علماء الآثار أن أعمال التنقيب ستسهم أيضا في دراسات الخزف وتاريخ الاقتصاد في عهد أسرة تشينج.

طباعة Email