كورونا ينقذ إيلون ماسك من استجواب قضائي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أفادت وثائق محكمة تم الكشف عنها، اليوم، بأن الملياردير الأمريكي، إيلون ماسك، مؤسس ومالك شركة صناعة السيارات الكهربائية تسلا، طلب إلغاء جلسة كانت مقررة يوم 28 سبتمبر الماضي، لتقديم إجابات تتعلق بتخليه عن صفقة شراء شركة تويتر، مقابل 44 مليار دولار، بسبب مخاوف تتعلق بإصابة أحد محاميي تويتر بكوفيد-19.

وكانت شركة تويتر قدمت شكوى إلى قاضي محكمة في ديلاور قالت فيها إن ماسك "يسعى إلى التهرب" من الاستجواب.

ورد محامو ماسك، في اليوم نفسه، بأن الإشارة إلى تهربه من الاستجواب "أمر لا مسوغ له"، وأنه قدم "طلباً منطقياً يتوافق مع إرشادات المراكز الأمريكية للوقاية من الأمراض ومكافحتها"، بعدم الحضور شخصياً لجلسة الاستجواب، وفقاً لردهم في 27 سبتمبر، بحسب ما أوردته وكالة بلومبرغ للأنباء.

وقال ماسك، أمس، إنه تراجع وعرض مواصلة عرضه لشراء تويتر مقابل 44 مليار دولار، بشروطه الأساسية، في خطوة من شأنها أن تضع حدا للمحاكمة المقرر أن تنطلق في 17 من أكتوبر الجاري.

وحال حدث ذلك، سيتم بالطبع إلغاء جلسة الاستجواب بشأن التخلي عن الصفقة.

ولم يستطع متحدث باسم هيئة الدفاع عن ماسك التعليق على الفور بشأن إمكانية عقد الاستجواب.

طباعة Email