الدنمارك تسمح باستئناف تربية حيوان المنك

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت وزارة الأغذية والزراعة ومصائد الأسماك الدنماركية، اليوم الجمعة، رفع الحظر الحالي على تربية حيوانات المنك بحلول نهاية العام الجاري.

وقام معهد الصحة في كوبنهاجن (إس.إس.أي) بتقييم مخاطر استئناف تربية المنك على الصحة العامة للمواطنين، باعتبارها منخفضة، مما دفع الحكومة الدنماركية إلى رفع الحظر. ومع ذلك، سيتم اتخاذ بعض الإجراءات للحد من الإصابات المحتملة.

وكانت رئيسة الوزراء الدنماركية مته فريدريكسن، قد أعلنت في نوفمبر 2020، أنه سيتم إعدام جميع أنواع حيوان المنك والبالغ عددها نحو 15 مليون حيوان، وأرجعت ذلك لخطر تحور فيروس كورونا في الحيوانات ومن ثم انتقاله مرة أخرى إلى البشر.

وتسبب الإعدام في فضيحة في الدنمارك، خاصة عندما تبين أن الحكومة أرست أساسا قانونيا للقرار ولكن بأثر رجعي.

واستقال وزير الغذاء الدنماركي آنذاك موجينز جنسن وسط الجدل الذي دار، وتم حظر تربية حيوان المنك، وحصل أصحاب مزارع تربية المنك على تعويضات.

كانت الدنمارك رائدة عالميا في مجال تربية حيوان المنك بسبب قيمة جلود تلك الحيوانات.

وطلبت الحكومة من معهد الصحة في كوبنهاجن في الربيع تحليل مخاطر تربية حيوان المنك خلال العام المقبل. وخلص المعهد في مايو إلى أن خطر ظهور متحور جديد من فيروس كورونا، بسبب تربية المنك بوتيرة منخفضة، نسبته منخفضة.

طباعة Email