عصابة مسلحة تقتحم صحيفة لبنانية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت صحيفة "البناء" اللبنانية، اليوم، أن مكاتبها في بيروت تعرضت لاعتداء واقتحام عصابة مسلحة، مطالبةً الدولة اللبنانية بكل أجهزتها بالتعاطي بمسؤولية مع هذا الاعتداء.

وقالت إدارة الصحيفة، في بيان صحفي اليوم، إن مكاتبها الكائنة في شارع الحمراء في بيروت تعرضت، فجر اليوم، لاقتحام عصابة مسلحة عاثت فيها تخريباً، وقامت بسرقة الملفات والكتب وأجهزة الكومبيوتر والخزنات التي تحوي مستندات وأموالاً، وذلك على مرأى العناصر الأمنية.

وطالبت الدولة اللبنانية بكل أجهزتها الأمنية والعسكرية والقضائية بـ"التعاطي بمسؤولية تجاه هذا الاعتداء، وتوقيف أفراد العصابة المسلحة، خصوصاً أن القوى الأمنية باتت تعرف هويات المجرمين، ومن الطبيعي أن تكون وثقت الاعتداء والسرقات، وإن كان مستغرباً وقوفها متفرجة على سرقة محتويات المكاتب".

واعتبرت أن "اقتحام مكاتبها هو اعتداء صارخ على وسيلة إعلامية تاريخية لطالما شكلت منبرا للمسائل الوطنية والقومية، وصوتاً للمقاومة بكل أحزابها وقواها ومحورها، كما أنه اعتداء سافر على الصحافة والحريات الإعلامية بشكل عام".

وطالبت بـ"القيام بكل ما هو مطلوب، لكي يمارس القضاء والأجهزة المعنية مسؤولياتهم، وتحرير مكاتب صحيفة البناء من احتلال العصابة المسلحة وتوقيف كل أفرادها ومحرضيهم، وإعادة المسروقات ومحاكمة كل من شارك وخطط لهذا العمل الجبان".

طباعة Email