الحدائق الملكية تطالب مشيعي الملكة إليزابيث بعدم ترك سندويتشات مربى البرتقال

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال موظفو الحدائق الملكية البريطانية اليوم الاثنين، إنه يتعين على مشيعي  ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية، الذين يتركون تذكارات لتكريمها، ألا يتركوا سندويشات مربى البرتقال في حديقة "جرين بارك"، وذلك بسبب "التأثير السلبي على الحياة البرية في الحديقة"، حسبما أفادت وكالة الأنباء البريطانية "بي أيه ميديا".

 وبعد الحوار الفكاهي، الذي دار بين الشخصية الكرتونية  الدب "بادينغتون" والملكة إليزابيث، الذي تم تصويره في اليوبيل البلاتيني لاعتلائها العرش في وقت سابق من هذا العام، حيث كانت سندويتشات مربى البرتقال موضوعا رئيسيا للحوار، ترك بعض المشيعين الوجبة الخفيفة المفضلة لتلك الشخصية المحبوبة إلى جانب باقات الزهور في قصر باكنغهام وفي الحديقة الخضراء المجاورة له.

ومع ذلك، قالت منظمة رويال باركس، المسؤولة عن حديقة "فلورال تريبيوت جاردن" في حديقة جرين بارك: "نطلب من الأشخاص عدم ترك سندويتشات مربى البرتقال بسبب التأثير السلبي على الحياة البرية في الحديقة".

وقالت المؤسسة الخيرية إنه مازال بإمكان المشيعين ترك الدمى وغيرها من القطع من المصنوعات اليدوية، لكنهم أضافوا أنهم "يفضلون ألا يفعلوا ذلك" لأسباب تتعلق بالاستدامة.

طباعة Email