إصابة مصري أثناء مطاردة الشرطة الفرنسية شاحنة تهريب بشر

ت + ت - الحجم الطبيعي

طاردت الشرطة الفرنسية شاحنة تقل مهاجرين غير شرعيين من الحدود الإيطالية، وأطلقت النار مما أسفر عن إصابة مصري في رأسه وأصبح في حالة خطرة.

وحذر مسؤولو الحدود الإيطاليون نظراءهم الفرنسيين بشأن محاولة التهريب، فاستعدت الشرطة الفرنسية للرد عندما قاد السائق شاحنة التبريد عبر الحدود ليلة الثلاثاء/ الأربعاء.

وزاد السائق السرعة عندما وصل إلى حاجز الشرطة وقاد الشاحنة باتجاه ضابط يقف عند باب سيارة شرطة، حسبما ذكرت هيئة الادعاء في نيس.

وطاردت الشرطة الشاحنة مسافة 30 كيلومتراً عبر شوارع جبلية في منطقة كوت دازور. وأدركت الشرطة الشاحنة في كانتارون حيث أطلق الضابط النار عليها.

ولدى وصوله إلى أطراف نيس، فر السائق بصحبة شخصين آخرين كانا جالسين بجانبه. وعندما فتح رجال الشرطة الشاحنة عثروا على خمسة أشخاص في مؤخرتها، من بينهم رجل مصري مصاب بجرح في رأسه.

وقال كزافييه بونوم، ممثل الادعاء، إنه تم فتح تحقيقين، أحدهما بشأن مهرب البشر، والآخر بشأن الأعيرة النارية للتحقق من إطلاقها دفاعاً عن النفس.

طباعة Email