المصريون يحتفلون بعيد الفطر بأداء الصلاة وتناول الكعك

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

احتشد آلاف المصلين في مصر خارج مسجد عمرو بن العاص التاريخي بمنطقة مصر القديمة في القاهرة انتظارا لدورهم لدخول المسجد لحضور صلاة عيد الفطر بأعداد أكبر بكثير مما كان عليه الحال خلال العامين الماضيين،  كما احتشد  الآلاف في الساحات الملحقة بالمساجد الكبرى لصلاة عيد الفطر المبارك .

وانضمت أُسر لأداء الصلاة التي غاب عنها كثيرون في عامي 2020 و 2021 بسبب القيود التي كانت مفروضة للحد من تفشي جائحة كورونا.

وتحتفل الأُسر في مصر بعيد الفطر أيضا بالاجتماع معا لتناول الكعك والبسكويت إضافة إلى الإفطار أو الغداء على مدار اليوم.

وقبل أيام قليلة من العيد كان واحد من بين مئات محلات الحلويات الشهيرة في العاصمة المصرية مشغولا بإعداد طلبات كعك وبسكويت العيد لعشرات العملاء الذين يشاركون تلك الحلوى الخاصة بهذه المناسبة مع عائلاتهم في الصباح بعد صلاة العيد أو يقدمونها للزوار من الأصدقاء والجيران طوال أيام العيد.

وفيما يتعلق بالاختلاف بين صلاة العيد هذا العام والعامين الماضيين قالت المصرية مريم أحمد علي "أكيد العيد عبارة عن صلاة العيد وبهجة، السنة اللي فاتت تعتبر أو السنتين اللي فاتوا مكناش بنحس بعيد بسبب الحجر وبالليل بيبقى فيه حظر والكلام ده، فمكنش الواحد بيبقى حاسس بالعيد، بس السنة دي هتبقى مختلفة".

وقال المصري عبد الجواد السيد عبد الحميد "لكن طبعا يفرق كتير إن أنت تصلي في بيتك مع أسرتك وإنك تصلى مع كل الشعب بتاعك أو كل الوطن بتاعك، طبعا ده شيء جميل جدا فنحمد ربنا على اللي احنا فيه".

وحول الكعك والبسكويت والحلوى الخاصة بعيد الفطر التي يقبل عليها المصريون في هذه المناسبة قالت المصرية فاطمة عبد السلام "الكحك والبسكوت ده فرحة، يعني إحنا كبرنا، إحنا خلاص، بس بالنسبة للأطفال وللعيلة والكل بيدخل الفرحة والسرور على قلوب الناس كلها، وهي العيد فرحة، وفرحة العيد الكحك والبسكوت والحاجات دي، كنا بنعمله زمان بس إن شاء الله بقى الناس الحلوين اللي عملوا الحاجات دي عملوها أحلى مننا كمان".

 

طباعة Email