الملكة إليزابيث تتغيب عن "طقوس غسل القدمين"

ت + ت - الحجم الطبيعي

لن تحضر الملكة إليزابيث، التي تعاني من مشاكل في الحركة، قداس خميس العهد، ضمن ما يعرف بطقوس غسل القدمين (قداس ماوندي السنوي) الأسبوع المقبل.

وجرت العادة أن توزع الملكة العملات المعدنية على المتقاعدين في تقليد قديم قبيل عيد الفصح.

وسوف ينوب عن إليزابيث، التي تتم 96 عاما في وقت لاحق من هذا الشهر، ابنها وولي عهدها الأمير تشارلز وزوجته كاميلا في القداس الذي يقام يوم الخميس بكنيسة سان جورج في قلعة وندسور.

وقال مصدر بالقصر إن الملكة لم يكن بمقدورها الالتزام بالحضور ولا تريد أن يلقي غيابها بظلاله على المناسبة وأن يكون الحاضرون على علم مسبق به.

واضطرت الملكة إلى تقليص ارتباطاتها منذ دخولها المستشفى لليلة واحدة في أكتوبر الماضي بسبب مرض غير محدد، ثم طلب منها أطباؤها الراحة.

وفي الشهر الماضي، ظهرت علنا لأول مرة منذ شهور في حفل تأبين لزوجها الراحل الأمير فيليب. وكانت تستخدم فيه عصا للمشي.

لكنها، مع ذلك، ما زالت تؤدي مهامها وواجباتها المعتادة، حيث حضرت لقاءين مع سفراء أجانب عبر وصلة فيديو أمس الخميس.

 

طباعة Email