إعدام مدير مدرسة لاغتصابه أكثر من 13 طالبة

ت + ت - الحجم الطبيعي

قضت محكمة الاستئناف في إندونيسيا اليوم الإثنين بإعدام مدير مدرسة لإدانته باغتصاب ما لايقل عن 13 طالبة، بينهن فتيات قاصرات.

وكانت المحكمة العليا في مدينة باندونج قد ألغت حكما سابقا بالسجن مدى الحياة، أصدرته محكمة أقل درجة، بحق هيري ويراوان، الذي يدير مدرسة داخلية إسلامية، بناء على طلب من الادعاء الذي سعى لتغليظ العقوبة.

كما أمرت المحكمة بمصادرة أصول هيري لاستخدامها في تعويض ضحاياه، اللاتي تتراوح أعمارهن بين 14 و 20 عاما.

وكان قد تم إلقاء القبض على هيري في مايو الماضي عقب تردد اتهامات بالاغتصاب في مدرسة داخلية.

وخلال المحاكمة الأولية في يناير الماضي، اعترف هير بارتكاب جريمته، واعتذر لضحاياه.

وأثارت هذه القضية دعوات للحكومة الإندونيسية والبرلمان لتسريع المشاورات بشأن مشروع قانون لمنع العنف الجنسي.

طباعة Email