بعد تجميد أوروبا مشروعاً مشتركاً.. روسيا تطير بمفردها إلى المريخ

ت + ت - الحجم الطبيعي

نقلت وكالة أنباء انترفاكس عن مسؤول كبير قوله أمس الجمعة إن روسيا ستبدأ العمل في إرسال بعثة خاصة بها إلى المريخ بعد تجميد وكالة الفضاء الأوروبية مشروعا مشتركا في أعقاب العملية العسكرية في أوكرانيا.

وأعلنت وكالة الفضاء الأوروبية أول أمس الخميس أنه سيكون من المستحيل مواصلة التعاون مع روسيا في مهمة (إكسومارس). وكان من المقرر أن ينقل صاروخ روسي مسبارا أوروبي الصنع إلى المريخ في وقت لاحق من هذا العام.

وقال ديمتري روجوزين، رئيس وكالة الفضاء الروسية (روسكوزموس) "سنبدأ في المستقبل القريب جدا العمل على تنفيذ مهمة إلى المريخ".

ونقلت إنترفاكس عنه قوله إنه لا يعتقد أن هناك حاجة بالضرورة لمسبار لأن المركبة الروسية المصممة لنقل المسبار ستكون قادرة على القيام بالأعمال العلمية المطلوبة.

وقال روجوزين إن هناك "شكوكا كبيرة" بشأن ما يمكن لوكالة الفضاء الأوروبية أن تفعله بدون روسيا التي تملك بالفعل صاروخا وموقع إطلاق ومركبة هبوط. وقال إن وكالة الفضاء الأوروبية ستحتاج إلى ست سنوات على الأقل لتطوير وحدتها الخاصة.

وردا على العقوبات علقت روسكوزموس بالفعل تعاونها مع أوروبا بشأن عمليات الإطلاق الفضائية، وأعلنت أنها ستتوقف عن تزويد الولايات المتحدة بمحركات الصواريخ.

 

طباعة Email