00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ناسا وسبيس إكس ترسلان طاقماً جديداً إلى محطة الفضاء الدولية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أ طلقت إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) وشركة الصواريخ سبيس إكس أربعة رواد فضاء إلى مدار في وقت متأخر من مساء يوم الأربعاء في طريقهم إلى محطة الفضاء الدولية، ومن بينهم رائد فضاء مخضرم.

أقلعت مركبة الإطلاق التي بنتها سبيس إكس، المؤلفة من كبسولة كرو دراجون مثبتة أعلى صاروخ فالكون 9، في السماء المظلمة من مركز كينيدي الفضائي التابع لناسا في ولاية فلوريدا الأمريكية بعدما هدرت محركاتها التسعة في حوالي الساعة التاسعة بالتوقيت المحلي (0200 بتوقيت جرينتش اليوم الخميس).

وبث تلفزيون ناسا إقلاع مركبة الفضاء، التي أطلق عليها الطاقم اسم إندورانس، على الهواء مباشرة من كيب كانافيرال.

وبحسب المعلقين على الإطلاق، أوصلت المرحلة العليا من الصاروخ كبسولة الطاقم إلى مدار الأرض خلال عشر دقائق تقريبا. وانفصلت المرحلة السفلية من الصاروخ، التي يمكن إعادة استخدامها، عن باقي المركبة الفضائية وعادت إلى الأرض بسلام.

ومن المنتظر أن يصل الطاقم المؤلف من ثلاثة رواد أمريكيين ورائد من وكالة الفضاء الأوروبية إلى محطة الفضاء، التي تدور على ارتفاع 400 كيلومتر تقريبا من الأرض، مساء الخميس بعد رحلة تستغرق نحو 22 ساعة.

وهو ثالث طاقم "عامل" لمحطة الفضاء الدولية يتم إرساله إلى مدار على متن كبسولة دراجون منذ بدأت ناسا وسبيس إكس العمل معا لاستئناف عمليات الإطلاق إلى الفضاء من أراض أمريكية العام الماضي بعد توقف استمر تسع سنوات مع نهاية برنامج رحلات المكوك الفضائي الأمريكية في عام 2011.

وأسس الملياردير إيلون ماسك شركة سبيس إكس في عام 2002.

والفريق الذي يعرف (بالطاقم 3) مؤلف من رائد الفضاء المخضرم توم مارشبيرن (61 عاما) إضافة إلى راجا تشاري (44 عاما) وكايلا بارون (34 عاما)، الخريجان في أحدث فصول ناسا لرواد الفضاء، والألماني ماتياس ماورر (51 عاما) من وكالة الفضاء الأوروبية.

طباعة Email