كبسولة "كرو دراجون" تنفصل عن محطة الفضاء الدولية وتعود إلى الأرض

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

عادت كبسولة الفضاء "كرو دراجون إنديفور" التابعة لشركة سبيس إكس بأمان إلى الأرض بعد انفصالها عن المحطة الفضائية الدولية.

وكانت المركبة الفضائية قد قامت بهبوط بمساعدة مظلة الساعة 0333 بتوقيت جرينتش اليوم الثلاثاء قبالة ساحل فلوريدا وعلى متنها أربعة رواد فضاء.

وانفصلت المركبة عن المحطة الفضائية الدولية الساعة 1905 من مساء الاثنين بتوقيت جرينتش.

ويتكون الطاقم من رائد الفضاء الفرنسي توماس بيسكيت ورائد الفضاء الياباني أكيهيكو هوشيد ورائدي الفضاء شين كيمبرو وميجان ماكارثر من وكالة ناسا.

ونشرت سبيس إكس تغريدة على تويتر قالت فيها إن "رواد كرو-2 ودراجون أمضوا 199 يوما في المدار، وهي أول مركبة فضائية أمريكية تصل إلى هذا الإنجاز".

وتعطل المرحاض على متن "كرو دراجون" التابعة لشركة سبيس إكس المملوكة للملياردير إيلون ماسك، مما اضطر رواد الفضاء الأربعة، الذين كانوا على متن المحطة الفضائية الدولية منذ أبريل، إلى ارتداء شكل من أشكال الحفاضات خلال رحلة العودة إلى الأرض.

وقالت ماكارثر في مؤتمر صحفي من المدار: "في رحلات الفضاء هناك الكثير من التحديات الصغيرة ونحن مستعدون للتعامل مع ذلك".

وكان من المقرر أصلا أن يتم الانفصال عن المحطة يوم الأحد، لكن تم التأجيل حتى يوم الاثنين بسبب سوء الأحوال الجوية.

طباعة Email