00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مزاد على لوحة فنان بريطاني بعد 3 سنوات من تمزقها

بعد ثلاث سنوات من تمزقها لحظة بيعها في مزاد، تعود لوحة لفتاة صغيرة تحمل بالوناً أحمر على شكل قلب من أعمال فنان الشارع البريطاني (بانكسي)، الذي يحيط نفسه بستار من الغموض، إلى صالة المزاد مرة أخرى الشهر المقبل بسعر يصل إلى ثمانية ملايين دولار.

واستولى الوجوم على جمهور المتفرجين عندما تمزقت لوحة "فتاة وبالونة" أثناء إنزالها من إطارها بين أسنة آلة تقطيع كانت مخبأة في الإطار، إثر إعلان نهاية المزاد وقبول عرض بقيمة مليون و420 ألف جنيه إسترليني، وذلك في أكتوبر 2018 في صالة مزادات سوذبيز بلندن.

ومضى المشتري قدماً في عملية الشراء، وأعيدت تسمية اللوحة إلى «الحب في سلة المهملات»، وعرفت الآن طريقها مرة أخرى لصالة المزاد بسعر تقديري يتراوح بين أربعة وستة ملايين جنيه إسترليني (5.54 و8.31 ملايين دولار).

وقال أوليفر باركر، رئيس دار سوذبيز لمنطقة أوروبا: «قفز سعرها بشكل هائل، لما يقرب من أربعة أمثال... منذ آخر مرة. لكنني أعتقد أن سوق بانكسي نما أيضاً بشكل كبير خلال هذه الفترة».

وفي مارس الماضي، بيعت لوحة لبانكسي بصورة صبي يلعب مع دمية على هيئة ممرضة بملبس الأبطال الخارقين بأكثر من 20 مليون دولار، مسجلةً رقماً قياسياً للوحات الفنان في المزادات.

وستُعرض لوحة «الحب في سلة المهملات» في دار سوذبيز بلندن قبل نقلها إلى هونغ كونغ وتايبه ونيويورك، والعودة إلى العاصمة البريطانية لبيعها في 14 أكتوبر.

طباعة Email