00
إكسبو 2020 دبي اليوم

"ذا فرنش ديسباتش".. رسالة محبة واحتفاء بمهنة الصحافة

ت + ت - الحجم الطبيعي

يجمع المخرج الأمريكي ويس أندرسون عددا كبيرا من النجوم في فيلمه الجديد (ذا فرنش ديسباتش) "الوفد الفرنسي"، الذي يحتفي بمهنة الصحافة، وتدور أحداثه في مدينة فرنسية خيالية لا تتسم الحياة فيها بالملل.

ويشارك في الفيلم النجوم بيل موراي وتيلدا سوينتون وأوين ويلسون وبينيشيو ديل تورو وأدريان برودي وتيموثي شالاميه. وشهد مهرجان كان السينمائي خلال دورته المنعقدة حاليا العرض الأول للفيلم الذي قوبل بحفاوة بالغة حيث وقف الجمهور وصفق له.

ويحكي الفيلم قصة مجموعة متنوعة من الصحفيين الذين يعملون لدى صحيفة تصدر بولاية كانساس الأمريكية، ويسردون قصصا رائعة لما مروا به.

وقال برودي الحائز على جائزة الأوسكار إن الفيلم "رسالة محبة للمراسلة والأدب، وتقدير للثقافة".

وقالت سوينتون لرويترز "إنه تذكرة أيضا بقيمة الصحافة الحقيقية". وأضافت "أعتقد أنه يمكن لمن نسوا، أو تظاهروا بأنهم لم يعرفوا ذلك، إدراك أن الصحافة أداة ثقافية جليلة ومهمة للغاية ونحن نعتمد عليها بالفعل".

وسوينتون وموراي من الوجوه التي تظهر كثيرا في أفلام أندرسون، مثل (ذا جراند بودابست هوتيل) و(مونرايز كينجدوم).

وكان من المقرر أن تشهد دورة مهرجان كان العام الماضي العرض الأول للفيلم الذي قوبل بإشادة النقاد، ويتنافس على جائزة السعفة الذهبية أهم جوائز المهرجان الفرنسي المرموق.

كلمات دالة:
  • مهرجان كان،
  • صحيفة،
  • كانساس،
  • ويس أندرسون
طباعة Email