العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    التخلي عن الرياضيات في سن المراهقة يعيق نمو الدماغ

    كشفت دراسة جديدة لباحثين في جامعة أكسفورد البريطانية أن التخلي عن دراسة الرياضيات بعمر 16 له تأثير معاكس على نمو الدماغ، وأن المراهقين الذين يحافظون على معدلات عالية في المادة لديهم معدلات أعلى من المواد الكيميائية في الدماغ التي تعتر مهمة للذاكرة والتعلم وحل المشكلات.

    وتبين للباحثين، وفق ما ذكر موقع "ديلي ميل" بعد إجراء دراسة على 87 طالباً متفوقاً في الرياضيات وإخضاع أدمغتهم للمسح بأن الذي استموا منهم في حل الرياضيات يتمتعون بمعدلات أعلى من حمض الغاما-أمينوبيوتيريك (GABA) في منطقة من الدماغ تدعى قشرة فص الجبهة. وكشفت الدراسة كذلك بأن الطلاب الذين يتمتعون بمعدلات أعلى من (GABA) كانوا أفضل في حل أسئلة التفكير لدى اختبارهم بعد 19 شهراً.

    ويؤمن العلماء بأن تطوير استراتيجيات جديدة لحل المعادلات الرياضيات الصعبة يقوي هذا الجزء من الدماغ ويساعدهم على مبدئياً على أن يصبحوا أفضل في حل المشكلات خلال مرحلة لاحقة من حياتهم.

    وعلق البروفسور روي كوهين كادوش المسؤول عن الدراسة وبروفسور علم الأعصاب المعرفي في جامعة أكسفورد بالقول:" إنها نتيجة جيدة بالنسبة للأشخاص الذين تابعوا في دراسة الرياضيات كونهم أشغلوا أدمغتهم في نشاط يساعهم على المدى الطويل، إلا أن رأيي الخاص بأن إجبار الناس الذين لا يحبون الرياضيات على دراسته ليس بالاستراتيجية الصحيحة. يجب البحث عن بدائل كالتدريب على مسائل التحليل والمنطق التي تحفز المنطقة ذاتها من الدماغ."

    كلمات دالة:
    • جامعة أكسفورد،
    • الرياضيات،
    • نمو الدماغ،
    • سن المراهقة،
    • المواد الكيميائية
    طباعة Email