العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ماذا سيحلّ بنا في حال اختفاء النحل؟

    "الإنسان سيعيش فقط أربع سنوات بعد اختفاء النحل من سطح الكوكب". مقولة نسبت لألبرت أينشتاين ويستخدمها ناشطو "أنقذوا النحل!" للدلالة على أهمية النحل بالنسبة الأمن الغذائي للإنسان واستقرار النظام البيئي.

    لا دليل على أن أينشتاين تفوه بما سبق، والعبارة ليست صحيحة من الناحية العلمية، بحسب قناة "دي دبليو". لماذا؟

    ستستمر النباتات التي تُلقح بالرياح كالأرز والقمح والذرة بالنمو. بينما عليم أن تقول وداعاً لمعظم النباتات المزهرة كالخضروات والفواكه، لأن حيوانات أخرى كالخنافس والطيور والخفافيش وغيرها تلقح حوالي 90 بالمائة من تلك النباتات.

    آلاف الأنواع من النحل

    عادة ما يخلط العامة بين النحل ونحل العسل. هناك ما يقارب 20 ألف نوع من النحل. معظمها بري ويعيش في أماكن معزولة ويتغذى على رحيق نوع معين من النباتات، مما يجعلها أفصل بكثير في التلقيح.

    على الرغم من أننا لا يمكن قياس قيمة تلقيح النحل البري بدقة، فمن المؤكد أن المحاصيل في جميع أنحاء العالم ستتأثر بغيابه وهو ما قد حصل في الولايات المتحدة بالفعل. وليس من المعروف علمياً مقدار الضرر الذي سيلحق بأمننا الغذائي واستقرار النظام البيئي بغياب النحل البري.

    هل نحل العسل في خطر؟

    بالتأكيد يعاني نحل العسل من التغيرات البيئية والزراعة الزائدة، ولكن فكرة أنه ينفق هي صحيحة جزئياً فقط، حسب جمعية مربي النحل الألمان DIB، والتي تعلل ذلك بأن نحل العسل يتلقى العناية البيطرية وهو في مأمن مقارنة بالنحل البري.

    ومن هنا يتعين علينا الكف عن الهوس بنحل العسل وإيلاء النحل البري المزيد من الاهتمام.

    كلمات دالة:
    • أينشتاين ،
    • النباتات،
    • النحل
    طباعة Email