فول بالفاكهة والمكسرات.. آخر ابتكارات مطعم مصري

أقدم صاحب مطعم مصري على خطوة غير مسبوقة في مجال الأطعمة، إذ طوَّر صحن الفول المعروف بطعمه المالح ليصبح بمكونات حلوة من الفاكهة والقشدة وجوز الهند والمكسرات.

وأوضح سعد محمد (56 عاماً)، صاحب مطعم سعد الحرامي، أنه حين قرر هو وأُسرته إضافة مكونات حلوة الطعم لصحن الفول المصري الشهير، المعروف بطعمه المالح، هز كثيرون أكتافهم استغراباً لذلك.

لكن شهر رمضان الحالي شهد إقبالاً كبيراً من الزبائن لتناول وجبة السحور في المطعم الصغير بوسط القاهرة.

ويُعرف الفول المدمس، الذي عادة ما يؤكل سادة أو مضافاً إليه بعض الخضروات المقطعة، بطعمه المالح.

ويتضمن التطوير الذي يقدمه المطعم إضافة مكونات حلوة من الفاكهة والقشدة وجوز الهند والمكسرات وحتى العكاوي لصحن الفول.

وعن ذلك، قال أحمد سعد، ابن صاحب المحل: "احنا بنعمل فول بالقشطة (القشدة)، قشطة بالبلح، قشطة مكسرات، عكاوي، لحمة مفرومة، سجق، بنعمل فول بالفاكهة، فواكه، فواكه مكسرات، وفواكه بالقشطة، عندي جمبري، فول بالجمبري".

وأضاف: "الفكرة جات إن أنا بقعد أنا ووالدي ووالدتي واحنا أسرة مع بعض عادي ونحاول إن إحنا إزاي نطور من المحل أو من الشغل اللي إحنا بنعمله، إزاي نعمل حاجه مش عند حد، نميز نفسنا".

وأردف: "أنا أول ما باخش علي الزبون وبقوله المنيو وإن أنا عندي فول بالقشطة وفول بالعكاوي واللية والكلام ده، الزبون أصلاً بيتخض، اللي هو بيتخطف، إزاي الحاجات دي. فالناس من الخطفة عايزة تجرب الحاجات الجديدة، فلما بينزلهم الناس بتعجبهم بس في الأول بيكون مستغرب إزاي حاجة مسكرة مع حاجة حادقة، إزاي يتخلطوا مع بعض، بس التيست (الطعم) في الآخر بيدي حاجة كويسة".

والمحل مفتوح في مكانه منذ سنوات، لكن صيته ذاع جداً منذ بدأ في تطوير صحن الفول قبل نحو عامين.

وقال صاحب المحل، سعد محمد، وشهرته سعد الحرامي (56 سنة): "من خمس سنين فاتت أو 6 سنين فاتت الناس كانت بتستغرب الاسم، دلوقتي لا، خلاص الاسم دلوقتي علي السوشيال ميديا عامل ضجة. يعني علي السوشيال ميديا النهاردة اسم سعد الحرامي عامل ضجة علي السوشيال ميديا".

وقال يوسف عبد الرحمن، وهو زبون عمره 24 عاماً: "هو اللي استغربته أوي الفول بالفاكهة، جديد بالنسبة لحد بيحب الفاكهة فلو حد بيحب الفاكهة فهو حلو جداً جداً، بس اللي كان قوي جداً وحلو جداً الفول بالعكاوي، بصراحة جبار".

وقال محمد أسعد، زبون ولاعب كرة: "أنا بصراحة أول مرة آكل فول بالعكاوي، بصراحة مختلف، أول مرة أدوقه فحسيت بحاجة مختلفة جداً، واللي بالفاكهة مختلفة جداً بس هما الاتنين بصراحة حلوين جداً، ولازم يبقي فيه ابتكار في الحاجات دي علشان تقدر تغير من الفول اللي بتاكله سادة علطول، فبصراحة عجبني، عجبني جداً".

طباعة Email
#