ستيفن هوكينغ ورسالة أمل للمكتئبين من قلب الألم

من على كرسيه المتحرك، محملاً بآلامه لم يصعب على ستيفن هوكينغ أن يلهم العالم برسائل مناهضة للاكتئاب والحزن.

كما شجع في إحدى أجمل مقولاته على العثور على المعاني الروحانية في عالم النجوم قائلاً: «تذكر أن ترنو للأعلى نحو النجوم لا نزولاً إلى قدميك، ولا تتوقف عن العمل الذي يمنحك معنى لحياتك وهدفاً، وتكون الحياة من دونه مجرد فراغ. أما إن كنت محظوظاً بما يكفي لتجد الحب إياك أن تغفله أو تتخلى عنه».

وكان هوكينغ في إحدى محاضراته في المعهد الملكي بلندن، ذات يناير، قد شبّه الثقوب السوداء بالاكتئاب، موضحاً بأن كلاً منها قابل للإفلات.

وذكر وفق موقع «ذا لايف هاكر» بأن «الثقوب ليست بالسوداوية اللونية التي ترسم بها، كما أنها ليست سجوناً أبدية كما كان يعتقد يوماً. فالأشياء يمكن أن تخرج من الثقوب السوداء وتبقى هناك أو تنتقل لكون آخر، لذا إن شعرت أنك في قلب ثقب أسود لا تستلم فطريق الخروج موجودة».

وأضاف مؤكداً أنه مهما بلغت مصاعب الحياة ومساوئها لا بدّ ما يمكن القيام به، والنجاح فيه، وطالما وجدت الحياة يوجد الأمل.

كلمات دالة:
  • ستيفن هوكينغ ،
  • المعهد الملكي ،
  • لندن،
  • رسالة أمل،
  • المكتئبين
طباعة Email