00
إكسبو 2020 دبي اليوم

عودة طاقم «سبيس إكس» بأمان إلى الأرض من أطول رحلة مأهولة في الفضاء

ت + ت - الحجم الطبيعي

عادت مركبة «ريزيليانس» التابعة لـ«سبيس إكس» إلى الأرض محمّلةً بطاقم مهمة «كرو 2» كاملاً، متممةً بذلك أطول رحلة بشرية لمركبةٍ فضائية قامت بها الولايات المتحدة، وفق ما أورد موقع «بزنس إنسايدر».

وحطت الكبسولة الأمريكية بطاقمها المؤلف من رواد الفضاء الأربعة شانون واكر وفيكتور غلوفر ومايك هوبكينز من وكالة «ناسا» ووسويشي نوغوشي من «جاكسا» في خليج المكسيك بعد 6 أشهر في محطة الفضاء الدولية بعيداً عن جاذبية الأرض.

أما «سبيس إكس» فتكون قد أملت أول رحلاتها الفضائية الروتينية لـ«ناسا» مع مخطط لوجود أربع جدد.

وقامت الكاميرات الحرارية التابعة لسفينة الإنقاذ القريبة وطائرة خاصة بالوكالة على التقاط فيديو للطاقم الرباعي بينما تهبط المناطيد التي تحمله فوق المحيط للمرة الأولى ليلاً في الساعة 2:57 بالتوقيت المحلي، منذ العام 1968.

وعمل كل من واكر وغلوفر وهوبكينز ونوغوشي على تنفيذ مئات الاختبارات العلمية والتكنولوجية خلال وجودهم في المدار.

وقاموا بالإضافة إلى النزهات الفضائية بإعادة موضعة فريق «كرو دراغون» من أحد منافذ إرساء المحطة الدولية إلى آخر، في خطوة هي الأولى لمركبة فضائية.

كلمات دالة:
  • مركبة «ريزيليانس»،
  • «سبيس إكس»،
  • مهمة،
  • الفضاء
طباعة Email