فرنسا تسعى لمعرفة مصير طفلة مختطفة عمرها 8 أعوام

تحاول فرنسا جاهدة معرفة مصير طفلة / 8 سنوات/ مفقودة تدعى ميا، اختطفت في وقت سابق من هذا الأسبوع في قرية جبلية بالقرب من الحدود الألمانية.

ولم يسمح لوالدة ميا بالبقاء بمفردها مع طفلتها، التي كانت تقيم في رعاية جدتها في قرية بوليير عندما تم اختطافها الثلاثاء الماضي.

وقال المدعي العام المسؤول عن القضية نيكولا هايتس اليوم الجمعة إن أربعة رجال تم احتجازهم يعتقد أنهم دبروا عملية الاختطاف، نيابة عن والدة ميا.

وقال محققون إنه على الرغم من أن الرجال ليس لهم سجل جنائي حتى الآن، فهم معروفون بالفعل لدى المدعين في مكافحة الإرهاب.

وذكر هايتس إن من الممكن أن تكون الطفلة الآن في الخارج مع والدتها.

وشدد هايتس على أن مكان الاختطاف، جبال فوج شرقي فرنسا، لا يبعد كثيرا عن حدود العديد من الدول، بما في ذلك ألمانيا وسويسرا.
ووفقا للسلطات، أرادت الأم أن تعيش "على هامش المجتمع" ولا تريد أن يتدخل أحد في حياتها أو حياة ابنتها.

 

كلمات دالة:
  • فرنسا،
  • طفلة مختطفة،
  • الحدود الألمانية،
  • مكان الاختطاف
طباعة Email