ارتفاع حصيلة وفيات حادث قطار تايوان إلى 50 شخصاً

ارتفعت حصيلة وفيات حادث قطار تايوان إلى 50 شخصاً وأصيب 146.

وكان قطار سريع يقل نحو 500 راكب خرج عن القضبان في نفق بشرق تايوان اليوم، بعدما اصطدم بشاحنة انزلقت عن طريق يؤدي إلى موقع إنشاءات قريب في أسوأ كارثة للسكك الحديدية في سبعة عقود.

وأظهرت صور لمشهد التحطم عربات داخل النفق وقد انفصلت تماماً عن القطار بسبب الاصطدام، بينما تحطمت عربات أخرى ما عاق وصول أفراد الإنقاذ إلى الركاب.

وبعد الظهر، لم يكن هناك أي محاصرين وسط الحطام، إلا أن فرقة الإطفاء قالت إنها عثرت على أشلاء ما يعني أن عدد القتلى، وبينهم السائق، قابل للزيادة.

وقالت إحدى الناجيات للتلفزيون المحلي: "الناس سقطوا بعضهم فوق بعض... كان المشهد مرعباً. كانت هناك عائلات بكاملها".

وقالت حكومة تايوان إن القطار كان يقل 496 راكباً، بينهم 120 بدون مقاعد.

وكان كثيرون منهم من السياح والمتجهين إلى منازلهم في بداية عطلة تقليدية طويلة لزيارة مقابر الأسر.

ووقع الحادث أثناء رحلة من العاصمة تايبه إلى تايتونج في الجنوب الشرقي.

وقال فينج هوي شينج نائب مدير إدارة السكك الحديدية في تايوان للصحفيين إن القطار خرج عن القضبان شمالي مدينة هوالين بشرق تايوان بعدما اصطدم بشاحنة انزلقت عن طريق يؤدي إلى موقع إنشاءات قريب.

وعرضت إدارة الإطفاء صورة لما بدا أنه حطام الشاحنة ملقى بجوار القطار الذي خرج عن مساره وصورة جوية لمؤخرة القطار على القضبان بالقرب من موقع إنشاءات.

وفي عام 2018، لقي 18 شخصاً حتفهم وأصيب 175 عندما خرج قطار عن القضبان في شمال شرق تايوان.

وتشير التقديرات إلى أن 64 شخصاً لاقوا حتفهم عندما اشتعلت النيران في قطار شمالي شرق تايوان في 1948.

طباعة Email