تعتدي على طفل بسبب التباعد الاجتماعي

قبضت الشرطة الأمريكية على امرأة متهمة بالاعتداء على طفل يبلغ من العمر عامين، بعد خلاف مع والدته بشأن التباعد الاجتماعي على متن قطار مترو أنفاق في منطقة مانهاتن بولاية نيويورك.

وقال مسؤولون إنه تم القبض على المتهمة، وتدعى إليزابيث جالارزا (56 عاماً)، في منطقة هارلم، خلال ساعة مبكرة صباح أمس، بسبب الجريمة التي وقعت يوم 20 فبراير على متن قطار كان متجهاً إلى المحطة رقم 116.

ونقلت صحيفة نيويورك ديلي نيوز عن الشرطة قولها إن المتهمة كانت تستقل مترو الأنفاق في الساعة الثالثة صباحاً عندما طلبت منها والدة الطفل الابتعاد عنهما قليلاً أثناء الجلوس في القطار معاً.

وذكرت الشرطة أن الأم قالت للمتهمة: "ابتعدي لمسافة ستة مقاعد عن طفلي من فضلك".

وبدلاً من الاستجابة لهذا الطلب، داست جالارزا على قدم الأم، ولكمت الطفل الذي يبلغ من العمر عامين عدة مرات في وجهه، قبل أن تلوذ بالفرار عندما وصل القطار إلى المحطة.

وأصيب الطفل بعدة كدمات في الوجه والأذن، ونقله رجال الاسعاف إلى مستشفى "ماونت سيناي مورنينج سايد" لتقي العلاج.

ووجَّهت الأم إلى جالارزا تهمة الاعتداء وإلحاق إصابات بطفلها، وجارٍ اتخاذ الإجراءات القضائية بحق المتهمة.

طباعة Email