ألمانيا تسجل مستوى قياسياً للإجازات المرضية في 2020

وصل عدد الإجازات المرضية لدى شركة (دي ايه كيه) للتأمين الصحي في ألمانيا، والتي حصل عليها عاملون في العام الماضي بسبب الإصابة بمرض نفسي، إلى مستوى قياسي.

وأوضحت (دي ايه كيه) أن كل مؤمن عليه تغيب في المتوسط نحو 65ر2 يوم العام الماضي بسبب معاناته الاكتئاب أو اضطراب في التكيف والمقصود باضطراب التكيف هو رد الفعل على حدث حياتي مزعج على سبيل المثال وقوع حالة وفاة.

وللمقارنة، كان هذا المعدل وصل إلى نحو 6ر2 يوم في عام 2019 وإلى نحو 7ر1 يوم في عام 2010.

من جانبه، قال اندرياس شتروم، الرئيس التنفيذي لشركة (دي ايه كيه):" يظهر تحليلنا الراهن مدى معاناة أصحاب المشاكل النفسية من قيود الجائحة وأعبائها". واستغرقت حالة الإصابة بمرض نفسي في المتوسط 39 يوما وهي أطول مدة منذ بدء جمع البيانات السنوية في عام 1997.

وبحسب (دي ايه كيه)، كانت المشاكل النفسية ثاني أهم مجموعة مرضية في عام 2020، بعد المشاكل العضلية الهيكلية التي وصل فيها معدل الاجازات المرضية في العام الماضي إلى نحو 3ر3 يوم لكل مؤمن عليه.

وكانت النساء أكثر غيابا عن العمل بسبب المشاكل النفسية مقارنة بالرجال في العام الماضي حيث وصل معدل تغيبهن عن العمل إلى 4ر3 يوم في المتوسط مقارنة بـ2 يوم للرجال.

واستند هذا التحليل إلى تقييم بيانات أكثر من 4ر2 مليون عامل مؤمن عليهم لدى شركة (دي ايه كيه) وراعت الشركة في تحليلها كل فترات الغياب التي تلقت بشأنها شهادة تفيد بالعجز عن العمل بسبب تشخيص نفسي.

طباعة Email