زلزال مدمر يضرب فوكوشيما اليابانية

وقع زلزال قوي بلغ التقدير المبدئي لشدته 7.1 درجات قبالة ساحل شرق اليابان اليوم السبت مما أدى لاهتزاز المباني وانقطاع الكهرباء على نطاق واسع لكن لم تقع أضرار جسيمة على ما يبدو ولم يصدر تحذير من أمواج مد عاتية (تسونامي).

وقالت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية إن مركز الزلزال كان قبالة ساحل مقاطعة فوكوشيما على عمق 60 كيلومترا.

ووقع الزلزال في الساعة 11.08 مساء بالتوقيت المحلي (1408 بتوقيت جرينتش) وهز المباني في العاصمة طوكيو وغيرها.

وقالت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية إنه لم يصدر تحذير من تسونامي.

وقال المتحدث باسم الحكومة كاتسونوبو كاتو في تصريحات للصحفيين بثتها هيئة الاذاعة والتلفزيون اليابانية (إن.إتش.كيه) إن الكهرباء انقطعت عن نحو 950 ألف منزل. ويبدو أن انقطاع الكهرباء تركز في شمال شرق اليابان بما في ذلك فوكوشيما والمقاطعات المجاورة.

وقالت شركة طوكيو للطاقة الكهربائية التي تملك محطتي الطاقة فوكوشيما داييتشي ودايني والمحطة النووية كاشيوازاكي-كاريوا إن المحطات الثلاث لم يحدث بها خلل.

وقالت الشركة أيضا إنه لا يوجد تغيير في مستويات الإشعاع حول محطاتها

وقال كاتو إنه لا خلل في منشأتي فوكوشيما دايني وأوناجاوا النوويتين.

ووقع الزلزال قبالة فوكوشيما قبل أسابيع فقط من مرور عشر سنوات على زلزال 11 مارس آذار 2011 الذي دمر شمال اليابان وتسبب في تسونامي ضخم أدى إلى أسوأ أزمة نووية في ربع قرن وكان قد تركز على منشأة داي-إتشي.

وتقع الزلازل بشكل متكرر في اليابان وهي واحدة من أكثر المناطق النشطة زلزاليا في العالم. ويقع في اليابان 20 في المئة من الزلازل التي تبلغ قوتها ست درجات أو أكثر.

طباعة Email