اكتشاف جثة أسفل الأنقاض بعد انفجار بوردو في فرنسا

أكدت طواقم الطوارئ الفرنسية، اليوم، العثور على جثة شخص مفقود بعد انفجار في مدينة بوردو.

وقال عمال الإنقاذ إنه تم العثور على الشخص ميتاً.

وذكرت وسائل إعلام فرنسية أن المرأة (88 عاماً) كانت رفيقة لرجل مسن نقل إلى المستشفى وهو يعاني إصابات خطرة.

ووقع الانفجار الساعة 8 صباحا (0700 بتوقيت غرينتش) بالقرب من مقاطعة تشارترونز بوسط البلاد.

وبحسب التقارير، تردد أنه وقع نتيجة لتسرب غاز في محل إصلاح السيارات.

وسرعان ما تم العثور على ميكانيكي سيارات تم الإبلاغ عن فقدانه في البداية.

وتعرضت المباني المجاورة لأضرار بالغة وأصيب عدة أشخاص بالصدمة وإصابات طفيفة.

ونفذت عملية الإنقاذ مجموعة كبيرة من رجال الإطفاء الذين أغلقوا الطرق القريبة، حيث استعانوا بالكلاب البوليسية في البحث عن الضحايا.

ويبدو أن الانفجار تسبب في أضرار جسيمة للمباني المجاورة.

ووردت تقارير عن انهيار مبنى صغير، وأظهرت صور تم بثها عبر التلفزيون عدة نوافذ مهشمة.

وقال أحد السكان لصحيفة "سود وست": "لقد أيقظني (الانفجار). اهتز بيتي بالكامل وأنا أقطن على بعد 300 متر".

طباعة Email