شفاعة أمير سعودي تعتق رقبتين من القصاص

استجابة لشفاعة  الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير، تنازل المواطن  السعودي سعيد بن محمد بن مرعي القحطاني عن قاتل ابنه، كما تنازل أبناء المقتول جابر بن موسى بن جابر القحطاني عن قاتل أبيهم.

جاء ذلك خلال زيارة أمير منطقة عسير لذوي الدم بمنازلهم في مركز تمنية.

وأكد الأمير تركي بن طلال، أن نهج قيادة الوطن الحكيمة منذ عهد الملك المؤسس ـ رحمه الله ـ تقوم على وجوب إعطاء كل ذي حق حقه، والانتصار للمظلوم مهما بلغ ضعفه من الظالم مهما بلغت قوته، ولكنها من جهة أخرى تسعى بعد حفظ الحقوق وبيانها وضمانها إلى رعاية ما يتجاوز عدالة الاقتصاص وأخذ الحق إلى فضل العفو والتسامح والارتقاء فوق المألوف والنمطي، من خلال الدعوة إلى (العفو) الذي ندب الله تعالى إليه رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم ومعه كل سائر على طريق العظماء الأقوياء في قوله تعالى (خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين) لأن العفو والتسامح والتصافي والألفة هي أقوى ضمانات العيش السامي والحياة الكريمة والمواطنة الفاضلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات