فنان عالمي ذهب لإمتاع الجمهور بموسيقاه فاتهموا ابنه بسرقة هاتف!

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

يحقق المدعي العام في مانهاتن في مشاجرة وقعت بين موسيقي جاز حائز على جائزة جرامي وامرأة اتهمت ابنه زوراً بسرقة هاتفها. 

وأظهر فيديو المراقبة الذي تم إصداره حديثًا من فندق "آرلو" في مدينة نيويورك، المرأة المجهولة وهي تتشاجر مع  كيون هارولد Keyon Harrold Jr في الردهة بعدمت طرحت ابنه أرضا. وكانت تطالبه بإعطائها الهاتف الذي بيده ولكنه أجابها بأنه هاتفه الشخصي.

وقالت شرطة مدينة نيويورك، الأربعاء، إنه بعد مراجعة مقطع الفيديو من الفندق الواقع في حي سوهو في مانهاتن، ستصدر اتهامات محتملة للسيدة التي لم يكشف عن اسمها، منها تهمة الاعتداء ومحاولة السرقة.

وتم نشر الفيديو على موقع انستغرام حيث شاهده أكثر من مليوني شخص.

جاء ذلك في أعقاب لقاء بين المدعين وأسرة هارولد ومحاميهم بن كرومب. وقال كرومب "التقينا بمحامي المقاطعة وأبلغنا أنهم شاهدوا فيديو مراقبة الفندق وأنه مزعج للغاية". وقالت الشرطة إنها تعرفت على المرأة في الفيديو، لكنها قالت إنها لم تحضر بعد إلى القسم وإنها تعيش خارج الولاية. ويُظهر فيديو المراقبة الذي أصدرته شرطة نيويورك امرأة مجهولة اتهمت زوراً مراهقاً بسرقة هاتفها الخلوي في فندق آرلو في 26 ديسمبر 2020. وفقًا لـ CNN، وفي مقابلة هاتفية، تعترض المرأة على الادعاءات ضدها بأنها هاجمت هارولد أو ابنه البالغ من العمر 14 عامًا. تزعم المرأة أنها هي التي تعرضت للاعتداء، وشوهدت على الأرض في وقت ما في الفيديو الأولي، لكن لم يتضح من اللقطات ما إذا كانت قد سقطت أو تم دفعها. وقالت المرأة إنها طلبت من الحارس في الردهة إفراغ جيوب "المراهق" قبل أن يعترضهم والده.

وقال هارولد في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء: "تم العثور على الهاتف في الفندق وتم توصيله إليها في سيارة أوبر.. ما حدث أمر مؤسف ومؤلم.. هذه قضية عدالة عرقية "كونه من السود".. أريد أن يكبر ابني في سلام.. هذا كل ما أريده."

كلمات دالة:
  • نيويورك،
  • سرقة ،
  • عازف
طباعة Email
تعليقات

تعليقات