يرقصون ويحتفلون بالعرس.. فجاءتهم ضربة جوية!

صورة تعبيرية

قال موظف في الصحة على دراية بالأمر اليوم الأربعاء إن أكثر من 20 شخصا، بينهم أطفال، قُتلوا في ضربة جوية خلال حفل زفاف في منطقة صحراوية نائية بوسط مالي يوم الأحد الماضي.

وليس واضحا على الفور من نفذ الهجمات، لكن مصدرا في الجيش الفرنسي قال لرويترز إن القوات الفرنسية العاملة في مالي نفذت ضربة جوية في المنطقة أمس الأحد قتلت "عشرات المقاتلين" من الجماعات الإسلامية في المنطقة.

وقال الموظف في المجال الصحي لرويترز شريطة ألا ينشر اسمه إن الضربات الجوية استهدفت رجالاً على دراجات نارية في قريتي باونتي وكيكارا يعتقد أنهم إسلاميون متشددون.

وقال المصدر إن الضربة الجوية أصابت مدنيين بينما تجمع الناس لحضور حفل زفاف، مضيفا أن بعض المصابين أجريت لهم عمليات بتر في مركز صحي قريب.

وقال مصدر الجيش الفرنسي إنه تم تأكيد الأهداف بطائرة مسيرة قبل الهجوم وعلى الأرض بعد ذلك.

وقُتل خمسة جنود فرنسيين في مالي في الأيام الماضية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات