صورة صادمة..مصري يقتل زوجته ويدخن سيجارة بجوار جثتها في انتظار الشرطة

في صورة صادمة مؤلمة نشرت وسائل إعلام مصرية  أول صورة للمدرس الذي قتل زوجته وهي تعمل مدرسة أيضا في إحدى مدارس منطقة بولاق الدكرور، إثر خلافات أسرية سببها جائحة كورونا.

وقال شهود عيان إنه تعقب زوجته عقب خروجها من المدرسة، وانهال عليها بالطعنات باستخدام سكين كانت بحوزته فأرداها قتيلة، إلا أنه لم يهرب عقب تنفيذ جريمته، بل ظل بجوار جثة زوجته وأشعل سيجارة لتدخينها إلى حين وصول رجال الشرطة الذين قبضوا عليه.

وكانت التحريات الأولية، وفقا لصحيفة "اليوم السابع" أشارت إلى نشوب خلافات أسرية بين الزوجين، بسبب فقد الرجل عمله بدولة عربية كمدرس، نتيجة الاستغناء عنه بسبب أزمة فيروس كورونا، ومروره بضائقة مالية، ما أدى إلى وقوع مشادة كلامية بينهما، تبع بعدها الرجل زوجته إلى المدرسة حيث تعمل وقتلها.

اقرأ ايضاً:

القبض على قاتل زوجته المعلمة أمام مدرسة في مصر

طباعة Email
تعليقات

تعليقات