ارتفاع إيرادات أبل الفصلية رغم كورونا

أعلنت شركة أبل العملاقة في مجال التكنولوجيا أمس الخميس عن تسجيل إيرادات بقيمة 58.3 مليار دولار خلال الربع المالي الثاني المنتهي في مارس، محققة زيادة بنسبة 1 بالمئة مقارنة بالعام الماضي، لتتجاوز توقعات المحللين.

وقال تيم كوك، الرئيس التنفيذي لشركة أبل: "على الرغم من التأثير العالمي غير المسبوق لـكوفيد-19، فإننا نفخر بالإعلان عن نمو شركة أبل في هذا الربع، مدفوعة بسجل قياسي في الخدمات وسجل قياسي ربع سنوي للتقنيات القابلة للارتداء".

وزادت مشتريات خدمات أبل، بما في ذلك التطبيقات، ووحدات تخزين الاي كلاود، واشتراكات أبل تي في وأبل ميوزيك، من 5ر11 إلى 3ر13 مليار دولار، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وفي الوقت نفسه، زادت الإيرادات من الأجهزة القابلة للارتداء، بما في ذلك ساعة أبل والايربودز من 1ر5 إلى 3ر6  مليار دولار.

ولا يزال جهاز أيفون بمثابة البقرة الحلوب للشركة بمبيعات بلغت 29 مليار دولار، بانخفاض يقارب 1ر2 مليار دولار عن الربع المالي الثاني لعام 2019.

كلمات دالة:
  • أبل ،
  • التكنولوجيا ،
  • تيم كوك،
  • إيرادات
طباعة Email
تعليقات

تعليقات