"فيسبوك".. نحو تواصل أقل انفتاحاً حماية للخصوصية

عرض "مارك تسوكربيرغ" الرئيس التنفيذي لشركة "فيسبوك" الأمريكية، التي تدير شبكة التواصل الاجتماعي الأشهر في العالم، الأربعاء، رؤية جديدة للشركة "تركز على الخصوصية"، مشيراً إلى تحول مستخدمي منصة التواصل الاجتماعي نحو تواصل أقل انفتاحاً.

وأضاف "تسوكربيرغ" في رسالة عبر موقع "فيسبوك" إن الناس أصبحوا يريدون بصورة متزايدة التواصل عبر الشبكات الرقمية بطريقة تضمن الخصوصية "عندما أفكر في مستقبل الإنترنت، اعتقد أن منصة الاتصالات التي تركز على الخصوصية ستصبح أكثر أهمية من المنصات المفتوحة اليوم".

وقال "تسوكربيرغ" إن نمو التراسل الخاص يوفر فرصة لإقامة منصة أبسط تركز على الخصوصية بالدرجة الأولى.

واعترف مؤسس شبكة "فيسبوك" بأن شركته لا تتمتع حاليا بسمعة طيبة فيما يتعلق بتوفير خدمات تحمي الخصوصية، لكنه قال إن الشركة أظهرت مرارا قدرتها على التطور.

وتعتزم شركة "فيسبوك" تطوير منصة تستند إلى نموذج تطبيق المراسلة والتواصل "واتساب" المملوك لها. وستتيح من خلال هذه الرؤية للأشخاص وسائل تفاعل مختلفة بما في ذلك الاتصالات الصوتية ومحادثة الفيديو والمحادثة الجماعية وإدارة الأعمال وسداد المدفوعات.

ولم تتضمن رسالة "تسوكربيرغ" الطويلة أي تفاصيل عن المنصة الجديدة، واعتمد بدلا من ذلك على وصف المبادئ التي ستستند إليها.

وجاءت رسالة "تسوكربيرغ" عبر منصة التواصل الاجتماعي، التي يستخدمها يوميا حوالي 1.5 مليار نسمة في مختلف أنحاء العالم، ردا على الانتقادات التي تواجهها الشركة الأمريكية بسبب فشلها في حماية بيانات المستخدمين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات