"المركزي الأوروبي" يدعو البنوك للاستعداد لتأخر التحوّل نحو الاقتصاد الأخضر

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال البنك المركزي الأوروبي إن البنوك تحتاج إلى الاستعداد للتعامل مع المخاطر الناجمة عن التأخر المحتمل في التحوّل نحو اقتصاد أكثر استدامة وصداقة للبيئة؛ بسبب الحرب في أوكرانيا.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن أنيل تومنين، عضو مجلس الإشراف في البنك المركزي الأوروبي، القول "هل ستؤدي الحرب إلى تأجيل للتحول نحو اقتصاد أكثر صداقة للبيئة أو بدلا من ذلك ستؤدي إلى تسريع وتيرة التحول بفضل الابتكارات التكنولوجية وإعادة توجيه الاستثمارات؟".

وأضافت أن البنوك تحتاج إلى الاستعداد لكلا السيناريوهين.

أدت الحرب في أوكرانيا، التي بدأت في أواخر فبراير الماضي إلى زيادة استثمارات الدول الأوروبية في الطاقة المستخرجة من الوقود الأحفوري، لكي تسد الفجوة الناجمة عن تراجع إمدادات الغاز الطبيعي الروسي، وهو ما يهدد بعرقلة الجهود الرامية إلى خفض الانبعاثات الكربونية المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري.

ويدفع البنك المركزي الأوروبي البنوك العاملة في منطقة اليورو لتحسين تقديراتها للخسائر التي يمكن أن تتعرض لها بسبب التغيرات المناخية، سواء نتيجة الفيضانات وحرائق الغابات أو تشديد القيود على الأنشطة الاقتصادية الملوثة للبيئة، وبخاصة عند تسريع وتيرة التحول نحو الاقتصاد النظيف في وقت لاحق.

أجرى البنك المركزي الأوروبي اختبارا لقدرة البنوك على تحمل الضغوط المالية الناجمة عن التغير المناخي خلال العام الحالي، وسينشر نتائجه في وقت لاحق من العام الحالي، بحسب تومنين.

وأضافت "يمكنني القول بالفعل أننا نرى تطورات إيجابية" مشيرة إلى وجود العديد من المجالات التي يمكن تحقيق تحسن فيها.

طباعة Email