اختطاف سفينة شحن ألمانية قبالة سواحل الكاميرون

قام قراصنة قبالة ساحل الكاميرون بالسطو على سفينة شحن تابعة لشركة ألمانية واختطفوا العديد من بحارتها.

وكتبت شركة "إم سي" للملاحة البحرية في هامبورغ المالكة للسفينة على صفحتها الرئيسية بشبكة الإنترنت أن القراصنة تسللوا إلى متن السفينة "مارمالايتا" المتوقفة في مرسى ميناء دوالا، وهي مدينة كبرى في الكاميرون ليلة الخميس.

وقالت الشركة إنه تم التواصل مع جميع الهيئات ذات الصلة.

وذكرت وزارة الخارجية في روسيا أن ثلاثة من المختطفين روس.

ولم يتضح ما إذا كان هناك ضحايا من الألمان حتى الآن بين المختطفين.

تتكرر حوادث القرصنة واختطاف السفن كثيرا على سواحل غرب أفريقيا معظمها بغرض الحصول على فدية مالية.

وقالت وزارة الخارجية الألمانية إن هناك مناطق في الكاميرون تنطوي على خطر كبير في عمليات الاختطاف.

تأسست الشركة الألمانية المالكة العام 1986 في هامبورغ، ويعمل 33 من قوة العمل بها في مقرها بهامبورغ، بينما يعمل 400 منهم في عرض البحر، كما تفيد الشركة.

كانت وزارة الخارجية الروسية أعلنت الجمعة أن ثلاثة مواطنين روس تعرضوا للاختطاف من جانب قراصنة قبالة ساحل الكاميرون، مضيفة أن الدبلوماسيين الروس يعملون من أجل إطلاق سراحهم.

ونشرت وزارة الخارجية الروسية بيانا على موقعها الإلكتروني اليوم الجمعة، أفاد بتعرض سفينة الشحن "مارماليتا" التابعة لشركة "أولترابلاك" والتي ترفع علم أنتيغوا وبربودا، لهجوم من قبل مجهولين، بالقرب من ميناء دوالا الكاميروني.

وبحسب وكالة "روسيا مارلو نافيجيشن" في سان بطرسبرغ، فإن المهاجمين قاموا باختطاف 8 من أفراد الطاقم، بينهم 3 مواطنين روس.

وأكدت وزارة الخارجية الروسية، وفقا لسفارتها في ياوندي، أن السلطات الكاميرونية وممثلي الشركة يحققون في ملابسات الحادث، ويعمل الدبلوماسيون الروس مع الأجهزة المختصة في الكاميرون ومالكي السفينة من أجل الإفراج عن المختطفين الروس.

كلمات دالة:
  • أفريقيا ،
  • روسيا،
  • مارمالايتا ،
  • الإنترنت،
  • هامبورغ ،
  • سفينة،
  • قراصنة،
  • الكاميرون
طباعة Email
تعليقات

تعليقات