مجلس النواب يجهض محاولة الديمقراطيين عزل ترامب

أجهض مجلس النواب الأمريكي مساء الأربعاء محاولة من جانب الديمقراطيين لعزل الرئيس دونالد ترامب.

ورفض 332 عضوا في المجلس هذا التحرك مقابل 95 عضوا، جميعهم من الحزب الديمقراطي، أيدوا مشروع قرار لعزل ترامب بسبب تغريدات اعتُبرت عنصرية ضد أربع من عضوات الكونغرس، حسبما أفادت وكالة بلومبورغ للأنباء.

وعلق ترامب في تصريحات للصحفيين عقب التصويت، قائلا: "لقد تلقينا تصويتا كاسحا ضد العزل.. وهذا هو نهاية الأمر".

وأضاف: "دعوا الديمقراطيين يعودون إلى عملهم".

وكان ترامب قد نشر سلسلة تغريدات يوم الأحد دعا فيها عضوات بالكونغرس إلى "العودة" لبلادهن التي أتين منها أصلا بدلا من انتقاد الولايات المتحدة.

ولم يذكر ترامب أسماء العضوات، لكنه بدا أنه يشير إلى مجموعة من عضوات الكونغرس الشابات بمن فيهن ألكساندريا أوكاسيو كورتيز وإلهان عمر ورشيدة طليب وآيان برسلي، وهناك واحدة منهن فقط ولدت خارج الولايات المتحدة، لكن الباقيات مواطنات أمريكيات.

وقال ترامب إنه "من المثير للاهتمام رؤية عضوات الكونغرس التقدميات، اللواتي قدمن أصلا من دول تمثل حكوماتها كارثة كاملة وهي الأسوأ والأكثر فسادا وحماقة في العالم، يقلن لشعب الولايات المتحدة، أكبر وأقوى دولة على الأرض، كيف يمكن إدارة حكومتنا".

وينظر إلى هذه المجموعة من النساء على أنهن تقدميات في الحزب الديمقراطي وتنتقدن بقوة الرئيس الأمريكي، خاصة فيما يتعلق بقضايا الهجرة، كما اصطدمن بزعيمة الديمقراطيين بمجلس النواب، نانسي بيلوسي.

وقال ترامب: "لماذا لا يعدن (لبلادهن) ويصلحن هذه الأماكن المنهارة تماما والمليئة بالجريمة، والتي أتوا منها"، مضيفا أنهن ينبغي عليهن العودة حينئذ إلى الولايات المتحدة و"إظهار كيف يتم ذلك".

وأضاف: "هذه الأماكن تحتاج إلى مساعدتكن بشدة".

يشار إلى أن إلهان عمر مولودة في الصومال وطليب مولودة في الولايات المتحدة من أبوين فلسطينيين وأوكاسيو كورتيز في نيويورك من أبوين تعود جذورهما إلى بورتو ريكو، وهي أراض أمريكية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات