قتلى في انفجار بمدينة لاهور الباكستانية

قال مسؤولون إن ما لا يقل عن تسعة أشخاص قتلوا في انفجار استهدف نقطة تفتيش أمنية أمام مزار ديني كبير في مدينة لاهور بشرق باكستان اليوم الأربعاء.

وقع الانفجار بعد يوم واحد من بداية شهر رمضان بالقرب من ضريح داتا دربار، أحد أكبر الأضرحة في جنوب آسيا، الذي كانت قوات الأمن تفرض طوقا أمنيا حوله.

وقال أشفق خان نائب المفتش العام لعمليات الشرطة في لاهور "كانت الشرطة الهدف الرئيسي لهذا الهجوم. نجمع أدلة جنائية للتحقق من طبيعة الانفجار. أسفر هذا الهجوم عن مقتل تسعة وإصابة 24".

وأصيب العديد من الأشخاص وقال محمد فاروق المتحدث باسم خدمة الإنقاذ في المدينة إن ما لا يقل عن سبعة أو ثمانية منهم في حالة حرجة.

وقال مسؤولون إن الشرطة أقامت نقاط تفتيش أمنية على الطرق الرئيسية المؤدية إلى الضريح بينما أُعلنت حالة التأهب في المستشفيات.

وانحسر عنف المتشددين بشدة في باكستان في أعقاب حملة في الأعوام القليلة الماضية ولم تشهد لاهور، ثاني أكبر مدن باكستان، مثل هذا النوع من الهجمات على مدى العامين الماضيين رغم أنها كانت شائعة من قبل.

لكن مسؤولين حذروا من أن هذا الهجوم يلقي الضوء على ضرورة توخي الحذر عند التجمع لأداء الصلاة خلال شهر رمضان.

وقال متشددون في بيان إن فصيلا تابعا لحركة طالبان الباكستانية أعلن مسؤوليته عن انفجار أودى بحياة تسعة أشخاص على الأقل في مدينة لاهور بشرق باكستان اليوم الأربعاء.

وقال عبد العزيز يوسف زاي المتحدث باسم جماعة حزب الأحرار المتشددة، وهي فصيل تابع لحركة طالبان الباكستانية، "تم تنفيذ هذا الهجوم في وقت لم يكن فيه أي مدنيين قرب الشرطة".

كلمات دالة:
طباعة Email
تعليقات

تعليقات