ترامب يشكر كيم ويتطلع للقائه قريباً - البيان

ترامب يشكر كيم ويتطلع للقائه قريباً


أعرب الرئيس الأميريكي دونالد ترامب، عن شكره للزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون لوفائه بوعده وإرسال رفات جنود أميركيين قتلوا في الحرب الكورية إلى الولايات المتحدة.

وكتب ترامب في تغريدة له على حسابه الشخصي على (تويتر) أمس الخميس: "شكرا للرئيس كيم جونج أون للوفاء بكلمتك، وبدء عملية إرسال رفات أحبائنا المفقودين (الجنود)!، لست مندهشا لقيامك بهذا العمل الطيب. كما أشكرك على خطابك اللطيف، وأتطلع للقائك قريبا".

ولم يتضح متى سيلتقي ترامب وكيم مرة أخرى.

وقالت وسائل الإعلام الكورية الشمالية، عقب قمة الرئيسين التي انعقدت في يونيو في سنغافورة، إن كيم قبل دعوة من ترامب لزيارة الولايات المتحدة، فيما قال ترامب إن كيم سوف يتلقى دعوة "بالتأكيد" إلى البيت الأبيض في وقت ما.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز اليوم: "إن المراسلات المستمرة بين الزعيمين تهدف إلى متابعة اجتماعهما في سنغافورة، والمضي قدما في الوفاء بالالتزامات التي تم التعهد بها في البيان المشترك بين الولايات المتحدة وجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية".

وقالت إنه لا يوجد اجتماع ثان مخطط له في الوقت الراهن، لكن البيت الأبيض "منفتح بالتأكيد على هذه المناقشة". وقالت ساندرز إنه تمت كتابة رد من ترامب وسيتم "تسليمه قريبا".

وقالت إن الخطابين "عالجا التزامهما ببيانهما المشترك الذي صدر في قمة سنغافورة، وإنهما سيواصلان العمل معا من أجل نزع السلاح النووي الكامل والتام".

وفي حفل أقيم في هاواي الأربعاء، رحب نائب الرئيس الأميركي مايك بنس بإعادة رفات 55 جنديا أميركيا قتلوا في الحرب الكورية، ووصف بنس ذلك بأنه "مناسبة تاريخية".

وتم تسليم الرفات الأسبوع الماضي، عقب التوصل إلى اتفاق في قمة سنغافورة بين الرئيس الأميركي والزعيم الكوري الشمالي في 12 يونيو.

وقال بنس في مراسم أقيمت في قاعدة بيرل هاربور-هيكام العسكرية: "البعض وصف الحرب الكورية بالحرب المنسية، لكن اليوم نثبت أن هؤلاء الأبطال لم ينسوا أبدا. واليوم يعود أبناؤنا إلى وطنهم".

وأقلت طائرة نقل تابعة للقوات الجوية الأميركية رفات الجنود من مدينة وونسان الكورية الشمالية إلى قاعدة عسكرية أمريكية في كوريا الجنوبية يوم الجمعة.

ومن المقرر أن يفحص خبراء الطب الشرعي العسكريون رفات الجنود في محاولة للتعرف على هوياتهم.

وقتل نحو 33 ألف جندي أميركي في الحرب الكورية (1950 - 1953) ولا يزال أكثر من ثمانية آلاف في عداد المفقودين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات