العاهل المغربي يدقّ ناقوس الخطر بشأن كورونا ولا يستبعد إعادة "الحجر"

لم يستبعد العاهل المغربي محمد السادس مساء أمس الخميس إعادة فرض الحجر الصحي الشامل وتشديده في إطار مواجهة فيروس كورونا، وقال إن الوضع الصحي "مؤسف ولا يبعث على التفاؤل".

وأضاف العاهل المغربي في كلمة بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب، التي انطلقت لطرد المستعمر الفرنسي قبل 67 عاما، إنه بعد "رفع الحجر الصحي تضاعف أكثر من ثلاث مرات عدد الإصابات المؤكدة والحالات الخطرة وعدد الوفيات في وقت وجيز. مقارنة بفترة الحجر".

وأوضح أن "معدل الإصابات ضمن العاملين في القطاع الطبي ارتفع من إصابة واحدة كل يوم خلال فترة الحجر الصحي ليصل مؤخرا إلى عشر إصابات".

وقال "إذا استمرت هذه الأعداد في الارتفاع، فإن اللجنة العلمية المختصة بوباء كوفيد-19 قد توصي بإعادة الحجر الصحي بل وتشديده".

وبلغ عدد المصابين بمرض كوفيد-19 الناجم عن الإصابة بالفيروس حتى مساء أمس الخميس 1325 مقابل 1510 أول أمس الأربعاء، ليصل مجموع المصابين منذ ظهور أول حالة بالبلاد في 2 مارس الماضي إلى 47 ألفا و638 إصابة.

كما توفي 32 شخصا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية مقابل 29 يوم الأربعاء، ليصل إجمالي عدد الوفيات إلى 775.

وخفف المغرب إجراءات الحجر الصحي منذ يونيو وأبقى على حالة الطوارئ الصحية كما أغلق بعض المدن الكبرى بعد زيادة انتشار الوباء منها الدار البيضاء ومراكش وطنجة.

وأغلقت الحكومة عددا من الشواطئ وفرضت غرامات على عدم وضع الكمامات وعلى السفر من وإلى المدن الخاضعة للحجر دون مبرر قانوني.

وحذر العاهل المغربي من أن إهمال الالتزام الصارم والمسؤول بالتدابير الصحية سيرفع عدد المصابين وسيجعل المستشفيات غير قادرة على تحمل الوباء.
 

كلمات دالة:
  • فيروس كورونا ،
  • المغرب،
  • محمد السادس،
  • الحجر الصحي،
  • كوفيد-19
طباعة Email
تعليقات

تعليقات