الإمارات: العدوان تقويض للاستقرار وأمننا وأمن السعودية واحد

إجرام حوثي باستهداف مطار أبها وإصابة 26 مدنياً

ارتكبت ميليشيا الحوثي الإيرانية، أمس، إجراماً إرهابياً جديداً باستهداف مطار أبها الدولي جنوب السعودية، أسفر عن إصابة 26 مدنياً، وسط إدانات عربية ودولية واسعة.

وأدانت دولة الإمارات بشدة الهجوم واعتبرته دليلاً جديداً على التوجهات الحوثية العدائية والإرهابية والسعي إلى تقويض استقرار المنطقة.

وجددت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان لها تضامن الإمارات الكامل مع السعودية ووقوفها مع الرياض في صف واحد ضد كل تهديد لأمنها، ودعمها كل الإجراءات في مواجهة التطرف والإرهاب الحوثي. وأضاف البيان أن أمن الإمارات وأمن السعودية كل لا يتجزأ وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعتبره الدولة تهديداً لمنظومة الأمن والاستقرار في الإمارات.

وأكد التحالف العربي أن هناك أدلة على أن الحرس الثوري الإيراني أمد الحوثي بالسلاح الذي استهدف المطار، وتوعد التحالف باتخاذ إجراءات صارمة وآنية، لردع الميليشيا الإرهابية، فيما اعتبرت واشنطن أن العدوان الحوثي يتوافق مع الأدلة على دور إيران الخبيث في المنطقة.

وأدرجت الولايات المتحدة شركة مقرها العراق ويستخدمها الحرس الثوري الإيراني، في لائحة العقوبات. وأكد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن إيران تعلم ما يجب أن تقوم به لتفادي المزيد من العقوبات الأمريكية، قائلاً إنها دولة أحدثت الرعب في منطقتها والعالم.

وطالبت السعودية، في كلمتها أمام دورة مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا، المجتمع الدولي بزيادة الضغط على إيران للحد من برنامجها النووي، وعدم تمكينها من تطوير تقنيات تستخدم في الأغراض العسكرية ونزعتها التوسعية.

لمتابعة التفاصيل اقرأ أيضاً:

جريمة حرب حوثية بأسلحة إيرانـية تستهـدف مطار أبهـا الدولـي

ترامب للكونغرس: مستمرون في دعم التحالف العربي

نواب بحرينيون لـ« البيان»: العدوان الحوثي جريمة ضد الإنسانية

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات