سفير الدولة في واشنطن يدعو إلى بلورة موقف عالمي يعاقب طهران - البيان

غضب إيراني من العبادي

سفير الدولة في واشنطن يدعو إلى بلورة موقف عالمي يعاقب طهران

أكد سفير الدولة في واشنطن، يوسف العتيبة، أن إيران يجب أن ترى عواقب أفعالها في المنطقة، داعياً إلى بلورة موقف عالمي من زعزعة إيران لاستقرار المنطقة ودعمها للجماعات الإرهابية.

وقال العتيبة لإذاعة «صوت أميركا»: «إن على المجتمع الدولي أن يجعل إيران ترى عواقب أفعالها».

وأوضح أن وكلاء إيران في المنطقة يعملون بناءً على مصالح نظام الملالي وتعزيز أهدافه وطموحاته الإقليمية. وحضَّت الولايات المتحدة بريطانيا، أمس، على التخلي عن دعمها للاتفاق النووي وتوحيد جهودها مع واشنطن لمواجهة التهديد العالمي الذي تمثله طهران.

وانتقد السفير الأميركي لدى بريطانيا، وودي جونسون، في مقال بصحيفة «صنداي تلغراف»، طهران لتمويلها «حروباً بالوكالة وأنشطة خبيثة» بدلاً من الاستثمار في اقتصادها. وقال إن إيران تحتاج إلى إدخال تغييرات ملموسة وهيكلية كي تتصرف كدولة طبيعية.

وأبدت إيران غضبها أمس من رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، بعدما نفى الناطق باسم الخارجية الإيرانية زيارة مؤكدة للعبادي إلى طهران وسط هجوم إعلامي ضده، بسبب إعلان التزام العراق بالعقوبات الأميركية على إيران.

اقرأ أيضاً:

سفير الإمارات بواشنطن: يجب أن ترى إيران عواقب أفعالها

غضب إيراني من العبادي إثر التزامه بالعقوبات الأميركية

طباعة Email
تعليقات

تعليقات