(فيديو) كارثة بيئية في موريشيوس.. تسرب نفطي يغطي شعاباً مرجانية

تسرب ما يقدر بطن من النفط من شحنة سفينة يابانية كانت تحمل أربعة أطنان إلى البحر قرب جزيرة موريشيوس، بعدما حدث تصدع في السفينة.

ويسعى العمال لمنع تسرب المزيد من النفط، ولكن مع الرياح القوية والأمواج العاتية وردت تقارير عن حدوث تصدعات جديدة في هيكل السفينة.

كما يحاول الآلاف من الطلاب والناشطين المدافعين عن البيئة في موريشيوس منذ يوم الأحد الماضي استخراج الزيوت الضحلة بمعدات بسيطة من أجل الحد من الأضرار التي لحقت بسواحل الجزيرة الواقعة في المحيط الهندي.

في غضون ذلك،  كشفت الصور التي التقطتها الأقمار الاصطناعية  التابعة لمعهد الأمم المتحدة للتدريب والبحث (اليونيتار) أمس الثلاثاء، أن تسربا نفطيا من سفينة شحن مملوكة لشركة ناجاشيكي شيبينج اليابانية غطى ما لا يقل عن 13 كيلومترا مربعا من الشعاب المرجانية في بوانت ديسني؛ الموقع المدرج على قائمة المحميات البحرية قبالة سواحل موريشيوس.

وأعلنت الشركة المشغلة أمس الثلاثاء أن الشق الذي يسرب زيت الوقود من السفينة التي تقطعت بها السبل قبالة موريشيوس اتسع، وسط مخاوف من احتمال انقسامها إلى قسمين.

وأعلنت سلطات موريشيوس أمس حالة الطوارئ البيئية، ومع ذلك انتقد البعض رد الفعل باعتباره بطيئا للغاية.
وتسعى موريشيوس للحصول على تعويض من الشركة المالكة لسفينة الشحن التي تسببت في أسوأ كارثة بيئية على الإطلاق في الدولة الجزيرة، بحسب وكالة بلومبرج للأنباء.

وتواجه موريشيوس الآن تلوثا واسع النطاق ، مما يهدد سبل عيش المجتمعات التي تعتمد على المحيط.

وقال رئيس الوزراء برافيندا كومار جوغنوث أمام البرلمان "الحكومة ستضمن أن تقوم شركة التأمين المؤمنة على السفينة "إم في واكاشيو" بتعويض الدولة وأي كيان أو شخص آخر متأثر بالكارثة".
كلمات دالة:
  • النفط ،
  • سفينة،
  • موريشيوس،
  • الأمم المتحدة ،
  • الشعاب المرجانية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات