غبار فول الصويا "متهم" بالتسبب بوفاة 12 شخصاً في باكستان

بدأت السلطات الباكستانية تحقيقا في ما إذا كان الغبار الناتج عن فول الصويا وراء وفاة أكثر من 12 حالة وفاة في مدينة كراتشي الساحلية.

وقال المسؤول المحلي حسن ساجد اليوم الأربعاء إن 14 شخصا على الأقل لقوا حتفهم، ونقل أكثر من 200 إلى المستشفى منذ يوم الأحد بعدما غلف الغاز السام بلدة كيماري القريبة من الميناء.

ولايزال سبب التسرب غامضا حتى أمس الثلاثاء ما تسبب في تكهنات بأن ضررا لحق بمفاعل للطاقة النووية في المدينة ما أثار حالة من الفزع، وفرت العشرات من الأسر من المنطقة.

وقال وزير الإعلام عن إقليم السند سعيد غني إن المركز الدولي للعلوم الكيميائية والبيولوجية في باكستان ذكر أن غبار فول الصويا ربما يكون سببا محتملا.

وقال العالم النووي عطاء الرحمن لتلفزيون "جيو" :" تظهر النتائج الأولية أن غبار فول الصويا، هو السبب وراء حدوث وفيات، ولكننا بحاجة لمزيد من الأدلة الملموسة".

وأشار وزير الموانئ البحرية علي زيدي إلى تفريغ شحنة من فول الصويا مستوردة من الولايات المتحدة من سفينة كانت راسية في الميناء.

وقامت السلطات بإخراج السفينة من الميناء. وقال زيدي إنه تم إيقاف تفريغ الشحنات مساء أمس الثلاثاء بعدما شاع الفزع بالمنطقة.

وقال الطبيب سيمين جمالي في مستشفى جنة بالمدينة حيث يعالج أغلب المرضي بسبب غبار فول الصويا إن الغبار يمكن أن يتسبب في رد فعل تحسسي حاد ويمكن أيضا أن يكون مميتا للأشخاص المصابين بعدوى في الرئة.

وقال العالم عطاء الرحمن إنه رغم إخراج السفينة من الميناء فإن أثر الغبار قد يستغرق أربعة أيام على الأقل حتى يتلاشى.

كلمات دالة:
  • فول الصويا ،
  • غبار،
  • باكستان،
  • كراتشي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات