مسنة أميركية صوتت لآخر مرة فماتت

قررت عجوز أميركية من تكساس تبلغ من العمر 82 عاما أن تصوت لأول مرة في الانتخابات الأميركية النصفية يوم الخميس الماضي، وبالفعل أدلت بصوتها لتفارق الحياة بعد ذلك بأربعة أيام.

ووفقاً لسكاي نيوز عربية، لم يسبق لغريسي لو فيليبس أن صوتت من قبل في انتخابات أميركية، عندما اصطحبتها حفيدتها إلى مركز للتصويت المبكر يوم الخميس في "غراند برايري".

وبعد الإدلاء بصوتها ووفاتها، قالت ليزلي رين مور عن جدتها الراحلة لشبكة "إن بي سي" نيوز الأميركية: "إنها أميركية فخورة وامرأة فخورة".

ورغم معاناتها من الالتهاب الرئوي والانتقال إلى دار لرعاية المسنين، كانت فيليبس تصر على التصويت هذه المرة وأنابيب الأكسجين مثبتة في أنفها، وكانت تخبر كل من تقابله أنها ستصوت هذا العام.

إلا أن تصويت فيليس كان الأخير لها، فبعد 4 أيام على الإدلاء بصوتها في الانتخابات المبكرة، فارقت فيليبس الحياة صباح الاثنين متأثرة بمرضها وعائلتها تحيط بها.

وأدلى الأميركيون بأصواتهم يوم الثلاثاء لتجديد كامل مقاعد مجلس النواب البالغ عددها 435 مقعدا، و35 مقعدا في مجلس الشيوخ.

وأسفرت الانتخابات عن انتزاع الديمقراطيين السيطرة على مجلس النواب من الجمهوريين الذي حافظوا على سيطرتهم على مجلس الشيوخ.

إقرأ أيضا:

انتخاب أول امرأتين مسلمتين في الكونغرس الأميركي

ألكسندريا كورتيز تدخل التاريخ كأصغر نائبة في الكونغرس الأميركي

إلهان عمر.. أول محجبة تدخل الكونغرس الأميركي

 

تعليقات

تعليقات