ترامب: وفيات إعصار ماريا من صنيعة الديمقراطيين

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب اليوم الخميس، أن حصيلة الوفيات جراء الأعاصير التي اجتاحت بورتوريكو العام الماضي كانت من صنيعة الديمقراطيين المعارضين بهدف الإضرار به سياسيا.

جاء ذلك في تغريدة رد بها ترامب على دراسة أجرتها حكومة بورتوريكو قدرت بأن حصيلة الوفيات المتعلقة بإعصار ماريا بلغت 2975 حالة. وأجرت الدراسة فحصا لمعدل الوفيات خلال الإعصار وبعده بستة أشهر.

وقال ترامب إن 3 آلاف شخص لم يموتوا في إعصاري ماريا وإيرما وهي عاصفة قوية أخرى اجتاحت العام الماضي الأراضي الأمريكية، حيث يتمتع مواطنوها بالجنسية الأميركية. وتوجه ترامب إلى بورتوريكو بعد أن ضرب الاعصار ماريا في 20 سبتمبر 2017 لمتابعة جهود التعافي.

وقال ترامب على تويتر: "عندما غادرت الجزيرة، بعد أن ضربتها العاصفة، كان هناك ما بين 6 إلى 18 حالة وفاة... ومع مرور الوقت لم ترتفع كثيرا. ثم بعد فترة طويلة، بدأوا في الإبلاغ عن أعداد كبيرة حقيقة، مثل 3 آلاف".

وأضاف أن حصيلة القتلى الجديدة الأعلى بكثير "كانت من قبل الديمقراطيين كي أبدو سيئا قدر الإمكان عندما نجحت في جمع مليارات الدولارات للمساعدة في إعادة بناء بورتوريكو".

وردت كارمن يولين كروز، عمدة سان خوان، على تغريدات ترامب بواحدة من تغريداتها، قائلة: "اللعنة: هذا لا يتعلق بالسياسة، هذا دائما عن إنقاذ الأرواح".

وفي وقت سابق، قالت لشبكة "إن بي سي نيوز" إن التعامل مع إعصار ماريا في بورتوريكو كان شيئًا يستحق الفخر به "إذا كان حاجزك منخفضًا"، مشيرة إلى مستوى أقل بكثير من مستوى خصرها.

وقالت: "إذا كان لديك قلب، فلا يجب أن تفخر بذلك"، مستشهدة بجهودها لدق ناقوس الخطر بعد العاصفة.

وقالت: "لقد صرخت بأعلى صوتي أمامك بأننا نموت هنا".

ولاقت تغريدات ترامب بشأن الدراسة توبيخا من أعضاء الكونجرس.

وقالت النائبة إيليانا روس ليتينين، وهي نائبة جمهورية عن ولاية فلوريدا، إنها تعتقد أن الرقم الذي يبلغ نحو ثلاثة آلاف حالة هو رقم صحيح.

وتساءلت ليتينين، بحسب صحيفة واشنطن بوست: "ما هو نوع العقل الذي يحرف الإحصائية لدرجة أن يقول "يا إلهي، الأخبار المزورة تحاول أن تؤذي صورتي؟".

وقالت: "كيف يمكنك أن تركز على نفسك للغاية وتحاول تشويه الحقيقة كثيرًا؟ إنه أمر محير".

تعليقات

تعليقات