التحقق في قتل إيطالية بباكستان على أنها "جريمة شرف"

يجرى التحقيق في واقعة مقتل سيدة إيطالية من أصل باكستاني أثناء زيارتها لموطنها على أنها جريمة قتل محتملة.

وقال رئيس الشرطة المحلية واقار أحمد لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.ا) اليوم الثلاثاء إن السيدة / 26 عاما/ توفيت في 18 أبريل في منطقة جوجارات بشرق البلاد بإقليم بنجاب، وقامت أسرتها بدفنها في نفس اليوم.

وسجلت الشرطة القضية على أنها قضية قتل أمس الاثنين عقب ورود تقارير إعلامية إيطالية تفيد بأن أسرة السيدة قتلتها لمحاولتها الزواج من رجل من اختيارها، مما يجعلها "جريمة شرف" محتملة.

ويشار إلى أن المئات من السيدات يتعرضن للقتل في باكستان سنويا على أيدي أقاربهن مثل آبائهن أو أخواتهن ، وذلك لمعاقبتهن على ارتكاب سلوك يعتبروه غير مقبول وحماية شرف الأسرة.

ومن المقرر أن تصدر محكمة محلية اليوم أوامرها لاستخراج الجثة لتشريحها لتحديد سبب الوفاة، وذلك بحسب ما قاله اسد جوجار، أحد مسؤولي الشرطة.

وقال أحمد إن الشرطة استجوبت والد وعم وشقيق السيدة، وقالوا جميعا للمحققين إنها توفيت بسبب أزمة قلبية.

وأضاف أحمد أنه لم يتم القبض على أي شخص حتى الآن.

تعليقات

تعليقات