نصائح أمريكية عند الإصابة بفيروس كورونا

نشرت «المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها»، والمعروفة اختصاراً باسم «سي دي سي» مجموعة النصائح التالية للشخص الذي يكتشف إصابته أو إصابة أحد أفراد أسرته بفيروس «كورونا» المُستَجَد، والمعروف أيضاً باسم جائحة «كوفيد-19».
ومن أهم هذه النصائح التي نشرتها أيضاً شبكة «سي إن إن» أنه يتعين على مريض «كورونا» الذي يتجاوز الــ 60 من عمره، ويعاني من أمراض أخرى بخلاف الجائحة كالسكري أو ارتفاع ضغط الدم أو مشاكل في الرئة أن يبقى على اتصال يومي بطبيبه أثناء خضوعه للحجر الصحي المنزلي. 
وأما في حالة من هم دون الــ 60 ولديهم أعراض خفيفة بجانب «كوفيد-19»، ولكن من دون عوامل خطورة إضافية معروفة، فمن الأفضل لهم البقاء في المنزل والراحة وشرب الكثير من السوائل، مع ترَقٌب أي شعور بالإعياء أو أي شكوى أخرى.
وجاء من ضمن النصائح «الأشخاص الذين يعانون من مرض خفيف مع الجائحة قادرون على التعافي في المنزل.. لا تغادر إلا للحصول على رعاية طبية».
وكتدبير احترازي إضافي، يتعين على هذه الفئة من مرضى الجائحة عدم استخدام وسائل النقل العام أو سيارات الأجرة أو المشاركة في استقلال السيارة الخاصة مع شخص آخر.
في حال إصابة أحد أفراد الأسرة بالجائحة:
وعن النصائح الواجب اتباعها في حالة إصابة أحد أفراد الأسرة بالجائحة، تؤكد د. تانيا التمان، طبيبة الأطفال لدى «سي دي سي» إنه يجب على الآباء وأولياء الأمور التخطيط مسبقًا من خلال إنشاء هيكل يعرف فيه الأطفال ومقدمو الرعاية المحتملون أدوارهم.
وقالت التمان: «سيمرض الكثير من الآباء. إذن ما هي الخطة؟ كيف سنعزلهم ومن سيكون الوالد الاحتياطي؟ تحتاج إلى معرفة ما يجب فعله حتى لا تشعر بالذعر إذا أصيب أحد الوالدين بالحمى في منتصف الليل». 
 
وأضافت: «إذا كان عليك رعاية طفل، فقد يتعين عليك اتخاذ قرار عزل شخص بالغ مع الطفل، وسيكون ذلك الراشد هو الذي يعتني بالطفل، بينما سيكون الشخص البالغ الآخر مسؤولاً عن بقية الأسرة».
وعن العزل الذاتي، قالت: «يتعين عليك بصفة مبدئية البقاء في غرفة منفصلة، ومن الأفضل أن تكون مزودة بحمام خاص» بعيدًا عن الأشخاص الآخرين في المنزل. تجنب لمس عينيك وأنفك وفمك بأيدٍ غير مغسولة؛ السعال والعطس دائما في الأكواع أو المناديل التي تتخلص منها على الفور، واغسلها بانتظام». 
 
وعن عزل أفراد الأسرة الطاعنين في العمر، قالت ألتمان: «إذا كان لديك شخص في المنزل أكبر سنًا أو يعاني من نقص المناعة، فقد ترغب في عزله في جانب واحد من المنزل حتى لا يكون الأطفال والجميع من حولهم بشكل منتظم».
وتؤكد نصائح «سي دي سي» على وجوب تنظيف الأسطح التي يتم لمسها بشكل متكرر يوميًا باستخدام منظف منزلي عادي متبوعًا بمطهر. بالإضافة إلى أسطح الحمامات والطاولات وأسطح العمل، بالإضافة إلى مفاتيح الإضاءة والحنفيات والمغاسل ومقابض الخزائن ومقابض الأبواب والهواتف ولوحات المفاتيح.
كما يعد التباعد الاجتماعي أمرًا بالغ الأهمية لاحتواء الفيروس قبل العدوى وبعدها. وعليه، يفُضًل البقاء بالمنزل والعمل عن بعد، متى كان ذلك مُتَاحَاً.
وفي حال الاضطرار لمغادرة المنزل لغرض ابتياع الاحتياجات المعيشية الأساسية أو ممارسة التمارين الرياضية، فمن الأفضل ارتداء قناع ثلاثي الطبقات والابتعاد عن الآخرين بمسافة 6 أقدام على الأقل.
إمدادات وقائية أساسية:  
يحتاج مريض «كورونا» أو من يقيم مع مريض بها إلى توافر مجموعة من التجهيزات في منزله بشكل دائم. ومن أهمها: مقياس حرارة يعمل لمراقبة الحمى مع توافر كحول «أيزوبروبيل» لتنظيفه، الأدوية الخافضة للحمى مثل «أسيتامينوفين»، القفازات المطاطية وأقنعة الوجه، كمية من الأدوية الضرورية الموصوفة طبيًا تكفي لـ 60 أو 90 يومًا، الصابون العادي ومعقم اليدين المعتمد على الكحول، مناديل لتغطية العطس والسعال، لوازم التنظيف المنتظمة وقفازات تنظيف المطبخ، ومواد التنظيف المطهرة. 
وضع القناع والتطهير
تشدد ألتمان على إجراءات العزل والحماية. وقالت: «يمكن أن يترك الشخص السليم طعامًا وشرابًا للمريض عند الباب، ثم يذهب ويغسل يديه". وتابعت: «ارتدِ قفازات لالتقاط الأطباق الفارغة، وأعدها إلى المطبخ واغسلها بالماء الساخن بالصابون، أو يفضل بغسالة الصحون، واغسل يديك مرة أخرى».
وأضافت: «لا تشارك أكواب الشرب أو الأكواب أو الشوك أو أواني الطعام أو الأطباق الأخرى، كما تقول مراكز السيطرة على الأمراض. لا تشارك المناشف أو الفراش مع أشخاص آخرين في منزلك. عند غسل الملابس، لا تهز ملابس المريض المتسخة "لتقليل احتمالية انتشار الفيروس في الهواء».
يجب على مقدمي الرعاية ارتداء قفازات يمكن التخلص منها عند التعامل مع هذا الغسيل المتسخ، كما تقول مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، والتخلص منها بعد كل استخدام.
وتذكر أن تتصل برقم الطوارئ على الفور إذا كنت تعاني أنت أو أحبائك من أي من هذه الأعراض: زيادة أو صعوبة مفاجئة في التنفس أو ضيق في التنفس؛ ألم أو ضغط مستمر في الصدر؛ وأي علامة على نقص الأوكسجين.
موعد إنهاء العزلة المنزلية
تشير نصائح «سي دي سي» إلى إمكانية انهاء الحجر الصحي المنزلي إذا كانت نتيجة الاختبار إيجابية ولكن لم تظهر أعراض. ويمكن في هذه الحالة إنهاء العزلة المنزلية بعد 10 أيام من تاريخ إجراء الاختبار الإيجابي. 
مرور 10 أيام على الأقل منذ ظهور الأعراض لأول مرة.
اختفاء الحمى لمدة 24 ساعة دون تناول أي أدوية مضادة لها. 
الشعور بالتحسن فيما يتعلق بأي أعراض أخرى للجائحة. 
 
وثمة ملحوظة هامة اختتمت «سي دي سي» بها نصائحها، وهي أن فقدان حاسة التذوق والشم يمكن أن تستمر لأسابيع أو حتى أشهر بعد الشفاء، لكن هذا لا يعني الحاجة إلى استمرار العزلة المنزلية.
كلمات دالة:
  • المناعة،
  • السكري ،
  • كوفيد-19،
  • فيروس كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات