منظمة الصحة العالمية: ارتفاع عدد إصابات الحصبة في العالم

ت + ت - الحجم الطبيعي

رصدت منظمة الصحة العالمية، في تقرير لها اليوم، ارتفاع عدد حالات الإصابة الحصبة في جميع أنحاء العالم.

ووفقاً للتقرير، كان عدد حالات الحصبة التي أعلن عنها في الشهرين الأولين من العام الجاري أعلى بنسبة 79% من الفترة نفسها العام الماضي.

وقالت المنظمة إن السبب وراء ارتفاع الحالات هو أن عدد من يتم تطعيمهم من الأطفال قليل جداً، ويرجع ذلك جزئياً إلى أن حملات التطعيم واجهت عراقيل خلال جائحة كوفيد -19، كما أن الدول اضطرت إلى إعادة تخصيص المال لقضايا أخرى.

وإضافة إلى ذلك، ترغم الصراعات والحروب في أوكرانيا وإثيوبيا والصومال وأفغانستان ملايين الأشخاص على الفرار من منازلهم، ما يمنع الأطفال من الحصول على اللقاحات، ويرغمهم غالباً على العيش في أماكن مكتظة.

وفي الوقت الذي يتم فيه بصفة خاصة رفع إجراءات التباعد الاجتماعي التي تم فرضها من جراء الجائحة، يكون هناك تفشٍّ على نطاق كبير للمرض الشديد العدوى.

وينتشر مرض الحصبة من خلال قطرات رذاذ خلال الكلام والعطس أو السعال، وتبدأ العدوى بأعراض تشبه أعراض الإنفلونزا، يعقبها طفح جلدي، ويمكن أن تؤدي إلى التهاب رئوي وعدوى في الأذن الوسطى أو حتى التهاب بالمخ.

والمرض يمكن أن يكون مميتاً، ويمكن أن يضعف جهاز المناعة، ما يجعل المصابين به أكثر عرضة لأمراض أخرى.

وفي عام 2020، لم يتلقَّ 23 مليون طفل اللقاحات الموصى بها، وهذا العدد أكبر من أي عام منذ عام 2009.

وفي شهري يناير فبراير العام الجاري، تم الإعلان عن 17مليوناً و338 حالة إصابة بالحصبة.

وبحسب التقرير، حدث ما إجماليه 21 حالات تفشي كبيرة للحصبة بين أبريل عام 2021 وأبريل عام 2022، معظمها في إفريقيا ومنطقة جنوب البحر الأبيض المتوسط.

طباعة Email