00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الجانب الآخر الإيجابي للعدوى المعوية

ت + ت - الحجم الطبيعي

يمكن للاضطرابات المعوية أن تسبب كثيرا من التلف. وهناك مئة مليون ناقل عصبي متناثرة على طول الجهاز الهضمي، مباشرة على خط النار، والتي يمكن للإصابات المعوية أن تقضي عليها، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى مرض معوي طويل الأمد.

ولكن هناك جانب آخر للعدوى المعوية، حيث توصل دراسة حديثة إلى أن الفئران المصابة بالبكتيريا أو الطفيليات تطور شكلا فريدا من التحمل، على عكس الاستجابة المناعية المتعارف عليها، بحسب ما ذكره موقع "ساينس ديلي".

ويصف البحث كيف أن الضامة المعوية تستجيب لعدوان سابق بحماية الخلايا العصبية المعوية، ما يمنعها من الموت عندما تضربها مواد تسبب المرض في المستقبل. وقد يكون لتلك النتائج في النهاية آثار سريرية تتعلق بأمراض مثل متلازمة القولون العصبي المرتبط بموت الخلايا المعوية.

ويقول دانيل موسيدا، من جامعة روكفلر الأمريكية: "نصف نوعا من الذاكرة الفطرية التي تستمر بعد ذهاب العدوى الأساسية. وهذا التحمل لا يوجد لقتل مسببات الأمراض مستقبلا، ولكن لمعالجة التلف الذي تسببه العدوى، ما يحافظ على عدد الخلايا العصبية في الأمعاء".

طباعة Email