(فيديو) لماذا تبرع رجل أعمال بحريني بمنزل لطفل بيروفي؟

آثر طفل بيروفي مواجهة مصاعب حياته، من فقر حال أهله، وعدم تمكنهم من توفير جو ملائم للدراسة؛ قصة هذا الطفل اشتهرت منذ أشهر، مع انتشار مقطع فيديو صور بكاميرات مراقبة، في مدينة موتش في البيرو، يظهر فيه التلميذ وهو يؤدي فروضه المدرسية ليلا، على قارعة الطريق، مستعينا بأضواء الشارع بسبب انقطاع التيار في منزله.

حال الطفل فيكتور أنغولو، البالغ من العمر 12 عاما، لفت انتباه رجل الأعمال البحريني يعقوب مبارك، الذي زار أنغولو في منزله المتواضع، وفق "يورونيوز".

وبدافع إنساني، قدم لعائلة التلميذ منزلا، وافتتح لهم عملا تجاريا لتحسين أوضاعهم، وفرص ابنهم المجتهد، كما تبرع مبارك بـ 15 جهاز كمبيوتر للمدرسة التي يتعلم فيها أنغولو.

وكعرفان للجميل، أقام عمدة بلدة موتش حفلا يوم الأحد الماضي قدم فيه مفاتيح المدينة لرجل الأعمال البحريني، كمبادرة تقديرا لجهوده وكرمه.

وقال مبارك خلال الحفل:"هذا الطفل الذي يدرس تحت أضواء الشارع، سوف يصنع قصة نجاح كبيرة يقتدي بها كل أطفال العالم".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات