إمام المسجد النبوي يجهش بالبكاء بعد أول أذان - البيان

إمام المسجد النبوي يجهش بالبكاء بعد أول أذان

سجد لله شكراً وحمد الله ثناء على ما أفاض الله عليه من نعمة لا يحظى بها إلا نفر قليل.

فهذا الشاب محمد بن مروان قصاص، لم يتمالك نفسه  بعد انتهائه من أول أذان له بمكبرية المسجد النبوي الشريف بالمدينة المنورة، وفاضت مشاعره بالدعاء والبكاء والسجود لله شكراً لما من عليه بهذا الشرف العظيم وفقا لصحيفة سبق.

وتداولت مواقع التواصل مقطع فيديو للمؤذن الشاب وهو يصدح بصوته الندي نداء الحق من مكبرية المسجد النبوي الشريف، وكتب حساب أخبار المدينة المنورة على تويتر : " بعد أول أذان في المسجد النبوي لـمحمد بن مروان قصاص وردة فعله بعد هذا الشرف العظيم " .

وعلق الإعلامي بندر الحمراني " شرف عظيم "، وأردف محمد الغامدي "هذا هو الشرف والفضل والفلاح في الدنيا والآخرة إن شاء الله، هذا هو الشرف العظيم".

وكانت ‏الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي قد زفت ثلاثة مؤذنين متميزين لمكبرية المسجد النبوي الشريف بالمدينة المنورة هم محمد بن مروان قصاص، وحسن بن عبدالرحمن خاشقجي، وأحمد بن محمد صالح الأنصاري.

ودعت الرئاسة للمؤذنين الثلاثة بالتوفيق والسداد، في ظل اهتمام القيادة الرشيدة.

 

كلمات دالة:
طباعة Email
تعليقات

تعليقات