ترامب: لست مسروراً من الصين وغير مهتم بإعادة فتح محادثات الاتفاق التجاري

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الاثنين، إنه "غير مهتم" بإعادة فتح المحادثات بشأن اتفاق تجاري مع الصين، قبل أن يرى كيف يتم تنفيذ المرحلة الأولى من جانب بكين.

وأضاف ترامب خلال مؤتمر صحفي في حديقة "روز جاردن" خارج البيت الأبيض: "دعونا نرى إذا كانوا يرقون لمستوى الاتفاق الذي وقعوا عليه، حسنا؟"، في إشارة إلى اتفاق تم التوصل إليه في وقت سابق من العام الجاري كان النقطة الأهم في تهدئة الحرب التجارية بين الجانبين.

ورفض ترامب تأكيد تقرير نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" أفاد بأن البيت الأبيض سيتهم بكين قريبا بسرقة أبحاث بشأن لقاحات لفيروس كورونا المستجد، من خلال قراصنة الإنترنت.

وأضاف: "أنا لست مسرورا من الصين"، وأضاف ساخرا: "ما الأمر الجديد مع الصين؟".

وأمس الاثنين، قال المستشار الاقتصادي للرئيس الأمريكي، إنه يجب على الصين أن تدفع تعويضات عن الأضرار الناجمة عن فيروس كورونا، محملاً بكين المسؤولية عن تفشي هذه الجائحة.

وقال بيتر نافارو لشبكة (سي إن بي سي): "لقد ألحقوا دمارا هائلا بالعالم، ولا يزال مستمرا"، مضيفاً: "يجب أن يصدر مشروع قانون حيال الصين... لا يتعلق بمعاقبتهم بل بمحاسبتهم وتحميلهم المسؤولية.".

وكرر نافارو، الأكاديمي السابق والمعروف بانتقاده للصين، التأكيد على ذلك في وقت لاحق في مقابلة ثانية بثتها قناة "فوكس نيوز" وأصر على أن واشنطن يجب أن تعيد سلاسل التوريد إلى الولايات المتحدة.

وقال: "أعتقد بقوة، وكذلك الشعب الأمريكي، أن الصين ألحقت أضرارا بلغت قيمتها تريليونات الدولارات بهذا البلد، ويجب أن يكون هناك شكل من أشكال التعويضات عن هذه الأضرار".

وأثرت التوترات بين الولايات المتحدة والصين بشدة على الأسواق، حيث يخشى من أن تجدد الحرب التجارية بين أكبر اقتصادين قد يضر بالتعافي من الفيروس المميت.

كلمات دالة:
  • الولايات المتحدة ،
  • ترامب،
  • الصين،
  • اتفاق تجاري،
  • البيت الأبيض
طباعة Email
تعليقات

تعليقات